بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الأحد, 24 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء الكاظمي: حياة الناس ليست مجاملة.. ونشطاء: فقط حياة الشباب بساحات التظاهر هي مجاملة والاعتقالات والتعذيب برهم صالح: نقف بحزم ضد محاولات مارقة لزعزعة استقرار بلدنا.. ونشطاء: لا مستقبل للعراق بوجودكم في السلطة بعد تنصيب جو بايدن رئيسا لأمريكا.. نشطاء: يوم الظلام في التاريخ الأمريكي يونامي تصدر بيانا بشأن تفجيري ساحة الطيران في بغداد

عقوبات جديدة على شركة بالعراق تدعم إيران ماليًا وعسكرًيا

a4cefec9-803d-4304-9558-4c789c431343
أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران، على شخصين وشركة مقرها العراق.

ونشرت وزارة الخزانة الأمريكية  عبر موقعها على الإنترنت يوم الأربعاء بأن الولايات المتحدة فرضت عقوبات جديدة تتعلق بإيران على شركة مقرها العراق.

وأكدت الخزانة الأمريكية أن شركة منابع ثروة الجنوب، تعتبر واجهة لتهريب أسلحة لصالح وكلاء ‎الحرس الثوري في ‎ العراق، ومساعدته في التهرب من العقوبات عبر النظام المالي العراقي، وتوليد أرباح لكل من ‎أبومهدي المهندس و ‎قاسم سليماني.

وفي الجمعة الماضية وبعد تأجيل دام أسبوعين، قامت وزارة الخزانة الأميركية، بفرض عقوبات إضافية قاسية على قطاع البتروكيماويات الإيراني، مستهدفة أكبر شركة إيرانية قابضة وأكثرها ربحاً، بسبب دعمها لشركة هندسية إيرانية تابعة للحرس الثوري.

وطالت العقوبات 39 شركة تابعة لمجموعة "الخليج الفارسي للبتروكيماويات" موجودة في إيران وخارجها، وهي تنتج 50% من صادرات إيران للبتروكيماويات.

وقال وزير الخزانة ستيفين مانوشين في بيان وزارته عن العقوبات: "باستهداف هذه الشبكة نعتزم حرمان التمويل لقطاع البتروكيماويات الأساسي الذي يقدم الدعم للحرس الثوري. هذه العقوبات هي تحذير بأننا سنواصل استهداف الشركات التي توفر شريانا ماليا للحرس الثوري".

فيما ردت إيران، بقولها إن العقوبات الأميركية الجديدة بحقها تجعل الحديث عن استئناف المحادثات "فارغاً".
أخر تعديل: الأربعاء، 12 حزيران 2019 10:27 م
إقرأ ايضا
التعليقات