بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 25 حزيران 2019

لجنة تقصي الحقائق في ملف سقوط الموصل تكشف عن معلومات جديدة حول حقيقة ما حصل

2
كشفت لجنة تقصي الحقائق في ملف سقوط الموصل معلومات جديدة حول حقيقة ما حصل في الذكرى السنوية الخامسة للحادثة، لافتة إلى التعرض لضغوط سياسية جمدت الملف ومنعت ملاحقة المسؤولين عن ما حصل.


وقال النائب عن محافظة نينوى عضو لجنة تقصي الحقائق في سقوط الموصل حنين قدو”: إن ملف سقوط الموصل ترك على الرفوف ولم يقدم المسؤولون عن سقوط هذه المحافظات الى القضاء نتيجة لضغوط سياسية تعرضت لها اللجنة، مؤكدا أهمية دراسة الملف مجددا من قبل هيئة قضائية مهنية ومحاسبة كل من يثبت تقصيره في هذه الحادثة دون استثناء.

وأضاف القدو: أن اللجنة توصلت الى حقائق واسباب الى سقوط المحافظة، إذ كان بعضها سياسي والاخر طائفي والاخر ناتج عن سوء الادارة من قبل الحكومة المحلية والاتحادية في التعامل مع المحافظات الغربية،.
وأوضح: أن السبب الثاني كان بسبب القيادات الامنية التي لم تكن تنقل صورة دقيقة عن واقع المحافظة الامني، حيث كشفت التحقيقات وجود ما يشبه بحكومة ظل هي من تدير المحافظة متمثلة بالقاعدة، لافتا إلى تعرض اللجنة لضغوط سياسية حالت دون ادراج بعض الاسماء المتورطة في سقوط الموصل وتم ادراج شخصيات ثانونية.

 من جانبه قال النائب عن تحالف الفتح وليد السهلاني: إن البرلمان مطالب بأخذ دوره في ملف سقوط الموصل وان يقدم كل من يثبت تورطه في هذه الحادثة الى القضاء لاننا دفعنا ضريبتها ثمنا باهظا بالارواح والاموال طوال الاعوام الماضية، .
وطالب السهلاني القضاء بأخذ دوره في هذا الملف ومحاسبة كل من يثبت تورطه بهذه الحادثة من اكبر مسؤول الى اصغر مسؤول في الدولة العراقية دون استثناء.

....................
إقرأ ايضا
التعليقات