بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن احتلال العراق المركز الأول في سوء الإنترنت: العراق الأسوأ في كل شيء منذ 2003

انترنت العراق

أكد نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن احتلال العراق المركز الأول في سوء الإنترنت ليس بجديد، حيث أن العراق يحتل المركز الأول في أسوأ كل شيء منذ عام 2003.

فقد احتل العراق المرتبة الأخيرة في قائمة الدول التي تمتلك أسرع خدمة إنترنت على مستوى العالم.

وأظهر آخر تصنيف لسرعة الإنترنت في العالم احتلال كوريا الجنوبية المركز الأول في العالم بسرعة الإنترنت، وجاء العراق في الترتيب الأخير بالقائمة.

ويعاني العراق من سوء خدمات الاتصالات والإنترنت، حيث يشكو المواطنون من تراجع خدمة الإنترنت، على الرغم من التكلفة المرتفعة لتلك الخدمات.

وطالب النشطاء بمعرفة خطة وزارة الاتصالات لتحسين خدمة الإنترنت والجدول الزمني المعد لإيصال الكابل الضوئي إلى جميع المنازل في العراق ، والتعرف على الاجراءات المتخذة بخصوص الشركات المديونة.

وأوضحوا أن الاستفسار عن المعلومات التي تشير إلى تمتع عدد من الشركات بخصومات تصل إلى 25% ، وتمتع شركات الهاتف النقال بخصومات خاصة ، فضلاً عن عدد من المواضيع الأخرى المتعلقة بخدمة الانترنت.

وأشار النشطاء إلى أنه لم تقتصر عمليات التهريب في العراق على النفط والآثار فقط بل امتدت لتشمل تهريب لسعات الإنترنت أيضا وذلك عبر الكابل الضوئي بمشروع "سيمفوني" في العراق.

فقد انتشرت مافيات متخصصة في بعض المحافظات العراقية لسرقة سعات الإنترنت والنتيجة خسائر بملايين الدولارات وضعف في الإنترنت بشكل عام بالبلاد.

والكابل الضوئي مشروع تابع لوزارة الاتصالات العراقية يتم من خلاله نقل سعات الانترنت بين المحافظات.

وأكد النشطاء أنه منذ عام 2003 تفرض شركات القطاع الخاص سيطرتها على خدمة الإنترنت في عموم البلاد، إلى جانب شركات الاتصالات التابعة للقطاع الخاص والتي تستحوذ على إدارة خدمة الاتصالات المتنقلة في البلاد.

وأكد النشطاء أن الاستهزاء بالمواطن العراقي من قبل أصحاب القرار هو السبب الرئيسي لضعف الخدمات وترديها وبالخصوص خدمات الاتصالات.

ويرصد "بغداد بوست" تعليقات نشطاء التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" على احتلال العراق المركز الأول في سوء الانترنت:

وقال حساب " "Ali Almosuli "العراق في كل شيء أول في الأسوأ".

وأضاف حساب "" Lov King "العراق دائما الأسوأ".

وذكر حساب " فاضل كريم"، "دول العالم بدأت باستخدام الجيل الخامس والجيل الثالث لدينا يعمل مثل الكهرباء، متقطع باستمرار".

وكتب حساب " عبدالله محمد عبدالله"، "في كل شيء على مستوى العالم منذ 2003 حتى يشاء الله بالخلاص".

//إ.م
أخر تعديل: السبت، 08 حزيران 2019 03:21 م
إقرأ ايضا
التعليقات