بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد قمة مكة وانتقاد العراق لتبعيته الإيرانية.. برهم صالح يستقبل إيرج مسجدي في بغداد

IMG-20190602-WA0002

في الوقت الذي تزداد فيه التوترات في المنطقة، وسعي الخليج الدول لتعديل سلوك إيران الإرهابي، استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح، في قصر السلام ببغداد، اليوم الاحد، السفير الإيراني في العراق إيرج مسجدي.

وبحسب بيان صادر عم مكتبه، أكد "صالح" أن العراق ينطلق من مصالحه الوطنية العليا وحريص على الاستقرار في المنطقة.

وجرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات السياسية على الساحتين العربية والإقليمية، فضلاً عن مناقشة سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تربط البلدين الجارين. 

وبين صالح،  أن " مواقف العراق وتعامله مع الأزمة في المنطقة نابعة من استقلالية قراره الوطني وسياسته الواضحة في تجنب المنطقة المزيد من التصعيد والتوتر والأزمات، وبما يحفظ مصالحه الوطنية ويحمي الاستقرار المتحقق للعراقيين وشعوب المنطقة".

وشدد رئيس الجمهورية، على" أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين العراق وإيران وسبل تطويرها"،  مشيرا إلى أن "المسؤولية التاريخية، في خضم الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة، تحتم علينا بذل الجهود لتخفيف حدة التوترات ومنع أي تصعيد يهدد استقرار شعوبنا، وأهمية اتباع الحوار الجاد والبناء في معالجة الازمات، مؤكداً" ضرورة احترام سيادة الدول".
ومن جانبه جدد السفير مسجدي دعم بلاده للعراق، وحرصها على تعزيز العمل المشترك بين البلدين، مثمناً مواقف العراق على الصعيد الدولي والاقليمي.

يذكر أن العراق أعلن بشكل واضح تبعيته للنظام الإيراني خلال القمة الخليجية التي عقدت الأسبوع الماضي في مكة المكرمة بحضور 57 دولة، جميعهم أكدوا رفضهم القاطع لتدخلات إيران في المنطقة، ورفض السلوك العدواني والهجومي على الخليج العربي، إلا ان العراق اعترض على البيان الختامي للقمة، والذي كان يدين أعمال إيران في المنطقة.
إقرأ ايضا
التعليقات