بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تزايد حالات الانتحار بالبصرة ..... ولجنة حقوق الانسان فيها تطالب بتشكيل لجنة لمواجهة هذه الظاهرة

27
تشهد محافظة البصرة  تزايدا في حالات الانتحار ما اثار قلق منظمات  حقوق الانسان والجهات صاحبة العلاقة لمواجهة هذه الحالة.
وتزايد حالات الانتحار لا يقتصر على البصرة فقط بل ان حالات الانتحار اصبحت ظاهرة في محافظات اخرى اذ لا يكاد يمر يوم الا ويبلغ عن حالات انتحار.

ويعزو  ناشطون مدنيون تزايد حالات الانتحار الى  البطالة التي يعيشها الشباب وانتشار المخدرات والتفكك الاسري بسبب  الاوضاع الاقتصادية الصعبة  والعنف الاسري.

لجنة حقوق الانسان في محافظة البصرة،، طالبت  بتشكيل لجنة فاعلة تشارك فيها الجهات صاحبة الاختصاص لمتابعة ملف الانتحار والعمل على إيجاد الحلول الحقيقية.

وقال مكتب المفوضية العليا لحقوق الانسان في البصرة الممثل للمفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، في بيان، "نطالب الحكومة المحلية، بتشكيل لجنة فاعلة تشارك فيها الجهات صاحبة الاختصاص تملك الصلاحيات الكاملة فيما يخص متابعة ملف الانتحار والعمل على إيجاد الحلول الحقيقية عبر البرامج التي تؤدي إلى حماية المجتمع بكل شرائحه وشريحة الشباب بشكل خاص".

واضاف ان "شريحة الشباب احد اهم الموارد البشرية والتي رصد المكتب وجود اكثر من 60 محاولة للانتحار وأكثر من 10 حالات انتهت بالموت خلال الربع الأول من السنة الحالية في البصرة مما يدعو إلى الوقوف بشكل جاد ازاء هذه الحالات وأسبابها".

وطالب المكتب ايضا، بـ"ضرورة تفعيل قانون مكافحة الاتجار بالبشر رقم 28 لعام 2012 وخصوصا المادة 4 منه والتي تشير إلى اللجنة العليا لمكافحة الاتجار بالبشر وبرئاسة محافظ كل محافظة من محافظات العراق والتي لم تعقد سوى اجتماعا واحدا في البصرة منذ عام 2012 والتي باستمراريتها تؤطر الى إيجاد الحلول والمعالجات لهذه الظاهرة الخطيرة والتي نوهنا في بيان سابق إلى وصول إعداد الجرائم للربع الأول لهذا العام فقط إلى ضعف ما تم النظر فيه لعام.

 تابع: "نطالب ايضا بضرورة المتابعة الجادة إلى تداعيات ظاهرة المخدرات وانعكاساتها السلبية على شريحة الشباب والتي وصلت إعداد النزلاء والموقوفين من آثارها إلى إعداد مخيفة أغلبهم من شريحة الشباب وكما يطالب المكتب بحسم افتتاح المصحة الخاصة والتي تساهم بشكل كبير في معالجة حالات التعاطي والتي هي في ازدياد".
 وطالب المكتب بـ"ضرورة إنفاذ لوائح و مقررات مكافحة التسول وضرورة إعادة العمل باللجنة العليا والتي لم تعقد الا اجتماعا واحدا منذ تاسيسها من سنين.

إقرأ ايضا
التعليقات