بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 25 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مؤيد اللامي: لا يوجد صحفي معتقل.. ونشطاء: لأنه يهرب بعد ملاحقته بالأحكام الغيابية أو يتم إسكاته بالتصفيات الجسدية جهاز مكافحة الإرهاب: ضرب شبكة إرهابية على صلة بداعش.. ونشطاء: داعش مرتزقة جلبتهم إيران للعراق خريجو الهندسة يواصلون احتجاجاتهم.. ونشطاء: كفاءات العراق يفترشون الأرصفة من أجل حقوقهم الكاظمي: خطة أمنية لمواجهة التحديات.. ونشطاء: التحديات هي رؤوس قيادات الميليشيات وعلى رأسهم المالكي بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء

"ظريف" يصف زيارته للعراق بأنها "بناءة"!

story_img_5ceab1c5d866e

وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، زيارته ولقاءاته في العراق بـ"البناءة".

وقال ظريف في تغريدة على تويتر، في الإشارة لزيارته لبغداد التي بدأها أمس السبت، أن لقاءاته بالمسؤولين العراقيين اكتسبت الأهمية ووصفها بالبناءة".

وقال "ظريف" إنه التقى الرئيس ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب ونظيره في العراق كما التقى قادة التكتلات البرلمانية في هذا البلد، منوهًا إلى أنه اقترح التوقيع على معاهدة عدم اعتداء على صعيد المنطقة.

وكان "ظريف" قام بجولات في الأسابيع الأخيرة شملت روسيا وتركمانستان والهند واليابان والصين وباكستان.

ووصل وزير الخارجية الإيرانية إلى بغداد أمس  لمناقشة عدد من الملفات، هي جملة التحولات في المنطقة ودور الأطراف في بناء مساع ومسارات التوازن، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين العراق وإيران".

وتأتي هذه الزيارة في ظل التوترات المتصاعدة بين طهران وواشنطن، والتي علق عليها وزير الخارجية الإيراني في حوار له قائلاً: "إن بلاده لن تتفاوض مع إدارة ترامب حتى تظهر الأخيرة "احتراما" لإيران.
إقرأ ايضا
التعليقات