بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لجنة نيابية:المعطيات الفنية تجعل تأجيل انتخابات مجالس المحافظات امرا حتميا

8

اكدت الـلـجـنـة الـقـانـونـيـة النيابية ان المعطيات الفنية تجعل تأجيل انتخابات مجالس المحافظات عن موعدها المقترح ، امرا حتميا. .


وقال عضو اللجنة صائب خدر انه “ مـن الجانب الــفــنــي أصــبــح تــأجــيــل انــتــخــابــات مـجـالـس المحافظات حتميا “، مشيرا الى وجود جملة اعتبارات بعد اجتماع اللجنة القانونية النيابية مع أعضاء مجلس المفوضية .

واضاف ان “ المفوضية كانت طرحت رؤيـة بضرورة اجراء التعديلات على قـانـون الانـتـخـابـات فـي مـدة لا ينبغي ان تـتـعـدى شـهـر نـيـسـان، وبـخـلاف ذلـك فإن الانتخابات المحلية تؤجل وفق الموعد الذي تحدده الحكومة “، مبينا “ نحن الآن في نهاية شهر أيار ولم يصادق مجلس النواب على تلك التعديلات، ما يجعل مهمة اجــراء الانـتـخـابـات فـي مـوعـدهـا المقترح صعبة مـن الناحية الفنية”.

واوضح ان “ هذا الوضع يتطلب اقتراح موعد جديد لانتخابات مجالس المحافظات “.
وكانت لجنة شؤون الاقاليم والمحافظات غير المنتظمة بإقليم النيابية ، كشفت عن توجه لتأجيل انتخابات مجالس المحافظات الى العام المقبل .


وقــال عضو لجنة الاقـالـيـم شـيـروان الـدوبـردانـي في تصريح صحفي ان “ هنالك اتفاقاً أولياً جرى بين رئيس الـوزراء عادل عبد المهدي والمفوضية العليا للانتخابات على تأجيل انتخابات مجالس المحافظات المقرر إجراؤها في 16 تشرين الثاني الى شهـر نيسان من العام المقبل”.


واضاف ان “ ممثل الحكومة فـي النواب النواب طورهان المفتي، طـلب الـتـريـث بـالـقراءة الـثـانيـة لـتـعـديـل قـانـون انتخابات مجالس المحافظات “، مبينا ان “ هناك رؤية للحكومة بأن يكون الفارق بين انتخابات مجالس المحافظات والنيابية سنتين “، معتبرا ذلك رؤيــة صحيحة لتكون مفوضية الانتخابات قـــادرة عـلـى الـتـهـيـؤ لإجـــراء انـتـخـابـات نزيهة وحقيقية شفافة “.


وكان مجلس النواب انهى الاسبوع الماضي ، القراءة الاولى لمشروع قانون التعديل الاول لقانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية رقم 12 لسنة 2018 ، والذي يتضمن تخفيض شرط العمر في المرشح للانتخابات ولضمان توزيع عادل للمقاعد بين القوائم ، ولتحقيق التوازن بين حق عضو القائمة الفائز بالانسحاب من القائمة وبين حق القائمة التي ينتمي لها بوصفها قائمة واحدة ، ولضمان ان لايؤثر ذلك في تشكيل الحكومة المحلية.
..............

إقرأ ايضا
التعليقات