بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عن زيارة ظريف لبغداد: لا أهلا ولا مرحبا به

ظريف

رفض نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" زيارة وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف إلى العراق، معبرين عن استيائهم من تلك الزيارة، قائلين "لا أهلا ولا مرحبا به".

وأكد النشطاء أنه لا مرحبا بسفير النظام الإيراني الذي دمر العراق ونشر فيها الإرهاب من بعد عام 2003 وقبلها كانوا لا يستطيعون أن يتعدوا حدودهم.

ووجه النشطاء رسالة إلى ظريف، قائلين "أنت غير مرحب في العراق ولا مرحب بك من قبل الشعب العراقي" الذي تريد جره إلى حرب ونحن سنقف مع أمريكا ضدكم.

وأضافوا أنه حان الوقت للتخلص من الاحتلال الإيراني للعراق الذي دمر البلاد واستولى على مقدراتها وميليشياته التي تستبيح البلاد كما يحلو لها.

وأوضحوا أنهم مع إزاحة نظام الملالي من الحكم وأيضا التخلص من ذيوله في العراق من السياسيين الفاسدين والميليشيات الإرهابية والشخصيات البغيضة.

وأكد النشطاء أن واشنطن دعمت العراق في الحرب ضد إيران في الثمانينات عبر تقديم مساعدات اقتصادية بقيمة مليارات الدولارات من المساعدات الاقتصادية وبيع التكنولوجيا ذات الاستخدام المزدوج والأسلحة من خارج الولايات المتحدة والاستخبارات العسكرية وتدريب العمليات الخاصة.

لذلك يرى النشطاء ضرورة الوقوف مع واشنطن في تلك الحرب ضد النظام الإيراني والقضاء عليه، حتى تستقر المنطقة فنظام الملالي كان يحرص على زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

ويرصد "بغداد بوست" تعليقات رفض نشطاء الفيس بوك لزيارة ظريف لبغداد:

وقال حساب " طالب الجبوري الجبوري"، "لا أهلا ولا مرحبا به".

وأضاف حساب "" Mohamed El Saadi "هم بحاجة لملايين الدولارات ولن يقصر معهم الذيول".


وذكر حساب " هامان الحسيني"، "لا أهلا ولا سهلا ولا مرحبا، غير مرحب بك".

وكتب حساب " عزوز عزوز"، "وهل يوجد غير الشر يردنا من هؤلاء العجم؟".

وقال حساب " "Rad Aly "لا أهلا ولا مرحبا بكل من يريد الأذية لبلدنا العراق الجريح".

وذكر حساب "فاضل كريم" "أنت غير مرحب في العراق ولا مرحب بك من قبل الشعب العراقي".


وقال حساب " عراق ما بين النهرين"، "جاء يتسول عدة ملايين من الدولارات من أموال الشعب".

//إ.م
أخر تعديل: الأحد، 26 أيار 2019 12:04 م
إقرأ ايضا
التعليقات