بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 25 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مؤيد اللامي: لا يوجد صحفي معتقل.. ونشطاء: لأنه يهرب بعد ملاحقته بالأحكام الغيابية أو يتم إسكاته بالتصفيات الجسدية جهاز مكافحة الإرهاب: ضرب شبكة إرهابية على صلة بداعش.. ونشطاء: داعش مرتزقة جلبتهم إيران للعراق خريجو الهندسة يواصلون احتجاجاتهم.. ونشطاء: كفاءات العراق يفترشون الأرصفة من أجل حقوقهم الكاظمي: خطة أمنية لمواجهة التحديات.. ونشطاء: التحديات هي رؤوس قيادات الميليشيات وعلى رأسهم المالكي بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء

Endless Mayfly .. عصابة إيران الإعلامية لتشويه «خصوم الملالي»

1

أعلن باحثون كنديون عن اكتشاف حملة تضليل،  مرتبطة بإيران، تنتحل صفة وسائل إعلام لنشر أكاذيب تستهدف بعض الدول منها الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.
وقال باحثون في مركز «سيتيزن لاب» التابع لجامعة تورونتو، إن مجموعة «متحالفة مع إيران» انتحلت صفة وسائل إعلام باستخدام مواقع مقلّدة من أجل «نشر أكاذيب وتضخيم روايات» ضد السعودية والولايات المتحدة.
وقال الباحثون إن المجموعة التي أطلقوا عليها تسمية «إندلس مايفلاي» تستخدم هويات مزوّرة لتضخيم الروايات عبر إطلاق تغريدات بشأنها أو إرسال الروابط لأطراف آخرين.
وغالباً ما يستخدم صحفيون القصص التي تنشرها وسائل الإعلام.
وأعطى الباحثون مثالاً على ذلك قصة نشرتها وكالة «رويترز» في عام 2017 مستقاة من رواية ملفّقة قيل إنها نشرت في صحيفة «ذا لوكال» السويسرية.
واستخدمت صحف مثل «جلوبال نيوز» و«جيروزالم بوست» وغيرها قصة وكالة «رويترز» التي عادت وحذفتها.
وتعمد مجموعة «إندلس مايفلاي Endless Mayfly» عادة إلى حذف مقالتها الأصلية المزيفة بعيد نشرها لإخفاء أثرها، لكن الإحالات إلى المحتوى الخاطئ غالباً ما تبقى متواجدة على الانترنت.
وقد نشرت المجموعة 135 رواية مزيّفة، وأوجدت 72 اسم نطاق مشابه لوسائل إعلام مشهورة باستخدام أخطاء إملائية شائعة في أسماء المواقع. (على سبيل المثال «ذا جاراديان» بدلاً من «ذا جارديان»).
وخلص  معدّو التقرير إلى أن إيران أو جهة متحالفة معها هي المذنب المرجح»، مشيرين إلى أن الروايات تتطابق مع مصالح إيران وخطابها السياسي.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات