بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

لماذا لم يصدر السيستاني فتوى بحل الحشد الشعبي الطائفي حتى الآن ؟

1-16

كشفت مصادر مطلعة ،عن أسباب عدم إصدار على السيستاني، فتوى دينية بإعادة النظر في ملف المتطوعين للقتال ضد تنظيم داعش الإرهابي  وحل ”الحشد الشعبي“ الطائفي

وقالت المصادر إن الحشد الشعبي أصبح مؤسسة أمنية تابعة للحكومة وإن كانت تبعية شكلية،  وهو ما أخر فتوى الحل .

والمرجعية يمكنها مساندة هذا التوجه وإصدار تعميم أو فتوى بشأن الفصائل التي لا تنضوي ضمن هيئة الحشد الشعبي بشكل رسمي“.

ونقلت مصادر بالنجف،  أن”المرجعية  تتجه لاعادة النظر في ملف المتطوعين، نظرًا لانتفاء الظروف التي استدعت دعوتهم إلى التطوع، بعد إعلان  النصر النهائي على تنظيم داعش“ الإرهابي .

وأضافت المصادر، أن السيستاني ”طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال لقائهما، مؤخرا ، بمساعدة حكومة عادل عبد المهدي، في نزع سلاح مجموعات عراقية مسلحة مقربة من طهران، تنشط في العراق وسوريا“.

ويواجه العراق  عدة تحديات، أبرزها ”مكافحة الفساد وتحسين الخدمات العامة وحصر السلاح بيد الدولة وأجهزتها الأمنية“، وهو ما رآه مراقبون إشارة واضحة من السيستاني بانزعاجه من الفوضى الحاصلة بشأن فصائل الحشد الشعبي، وكثرتها مع عدم قدرة الحكومة على ضبطها،  والكشف عن عشرات المقرات الوهمية التابعة لعصابات تنتحل صفات ”الحشد“ وتمارس أعمالًا خارج القانون.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات