بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ناشطون عن الميليشيات الإرهابية في العراق: أمريكا ستقضي عليها

ميليشيات الحشد الشعبي

أكد نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن المليشيات الإرهابية في العراق تستوجب تحالفا دوليا للقضاء عليها لأن خطرها في تزايد.

وأشار النشطاء إلى الولايات المتحدة الأمريكية ستقضي على هذه الميلشيات الإرهابية بعد القضاء على نظام الملالي الإيراني الداعم الأول لتلك الميليشيات لتدمير العراق.

وأوضح النشطاء، أن استهداف المنطقة الخضراء في العراق بصاروخ في محيط السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد هو تحذير من الميليشيات التابعة لإيران.

وأوضح النشطاء، أن هناك 3 أطراف داخل الساحة السياسية العراقية الطرف الأول هو المؤيد لإيران والثاني من يؤيد أمريكا وفي المنتصف الحكومة العراقية التي وقفت على الحياد.

واستطرد النشطاء، أنه لذلك ستقضي الولايات المتحدة على تلك الميليشيات كالحشد الشعبي وميليشيات العصائب وميليشيات بدر وميليشيات حركة النجباء وغيرها من الميليشيات المنتشرة في البلاد.

وأشاروا إلى أن تلك الميليشيات الإيرانية في العراق باتت بتدخلاتها في المنطقة والعالم، تشكل تهديداً كبيراً على علاقات بغداد الخارجية، بما يقوض النهج الذي أعلنت عنه الحكومة العراقية بالتزامها سياسة الحياد وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

وشدد الناشطون على ضرورة تحليل الخطاب السياسي العقائدي لتلك الميليشيات وإيضاح حقيقة نواياه المرتبطة بالمصالح الإيرانية، مؤكدين أن استمرار صمت وتجاهل الحكومة العراقية لسلوكيات تلك الميليشيات سيدفع بالعراق عاجلاً أم آجلاً لمواجهة عسكرية جديدة.

وأكد الناشطون، أن تلك الميليشيات تواجه رفض الشارع العراقي والعقوبات الدولية والإقليمية المفروضة عليها والانشقاقات الداخلية التي تعيشها بإجراءات عدة منها، تعزيز فرض الهيمنة بالسلاح، وإعادة الهيكلة الداخلية بالقضاء على جميع الأصوات المعارضة للسياسات الإيرانية في داخلها فحان موعد القضاء عليها.

ويرصد "بغداد بوست" تعليقات نشطاء "الفيس بوك" على ضرورة القضاء على الميليشيات الإرهابية في العراق:

فقال حساب " جيفاره الملك"، "العراق بيد العصابات".

بينما قال حساب " مصطفى مصطفى"، "الأحزاب والميليشات حالة واحدة".

وذكر حساب "" Sara Alnimy "فعلا... أمريكا قادرة على الميليشيات".

وكتب حساب " واثق العزاوي"، "اقطع رأس الأفعى والأمر ينتهي".

بينما قال حساب "النسر الباشق"، "الأمور تتجه نحو التصعيد وترامب سيقطع رأس الأفعى".

//إ.م
أخر تعديل: الإثنين، 20 أيار 2019 04:40 م
إقرأ ايضا
التعليقات