بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الإثنين, 25 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
مؤيد اللامي: لا يوجد صحفي معتقل.. ونشطاء: لأنه يهرب بعد ملاحقته بالأحكام الغيابية أو يتم إسكاته بالتصفيات الجسدية جهاز مكافحة الإرهاب: ضرب شبكة إرهابية على صلة بداعش.. ونشطاء: داعش مرتزقة جلبتهم إيران للعراق خريجو الهندسة يواصلون احتجاجاتهم.. ونشطاء: كفاءات العراق يفترشون الأرصفة من أجل حقوقهم الكاظمي: خطة أمنية لمواجهة التحديات.. ونشطاء: التحديات هي رؤوس قيادات الميليشيات وعلى رأسهم المالكي بعد هجوم "الكاتيوشا" على محيط مطار بغداد.. نشطاء: ميليشيا إيران تصول وتجول في العراق الكاظمي: انفجار بغداد خرق لن نسمح بتكراره.. ونشطاء: الكاظمي وحكومته يتاجرون بدماء الأبرياء ليخدعوا العراقيين العمليات المشتركة: العراق بمر بظروف صعبة.. نشطاء: ١٧ سنة وهو يمر بظروف صعبة.. ابتعدوا عن السلطة الحلبوسي يدعو إلى اتخاذ سبل حماية أمن المواطن.. ونشطاء: انسحبوا من العملية السياسية.. العراقيون يرفضون وجودكم الكاظمي: واجبنا في هذه المرحلة التاريخية أن ننتج قادة أكفاء.. نشطاء: كيف تنتجون هؤلاء القادة؟.. "فاقد الشيء لا يعطيه" الحلبوسي: ما جرى في بغداد يؤشر إلى حالة خطرة.. ونشطاء: أنتم تتحملون هذه الجريمة النكراء

الغضبان: انسحاب العاملين في شركة إكسون موبيل غير مقبول أو مبرر

ثامر-الغضبان-النفط-
أكد وزير النفط ثامر الغضبان، اليوم الأحد، أن انسحاب العاملين في شركة إكسون موبيل غير مقبول أو مبرر.
وقال الغضبان في بيان، إن "الشركات النفطية العالمية تعمل بالحقول النفطية وخصوصاً في المحافظات التي تنعم بالأمن والاستقرار".
وأضاف أن "انسحاب العاملين في شركة اكسون موبيل غير مقبول او مبرر، وان الانسحاب قد يؤدي الى بث رسائل خاطئة عن الأوضاع في العراق، وهذا ما لا نقبله بتاتاً".
وأوضح الغضبان أن "انسحاب عدد من العاملين في شركة اوكسن موبيل من حقل غرب القرنة بشكل مؤقت أو أحترازي، رغم أعدادهم القليلة ليس له علاقة إطلاقاً بالوضع الأمني في الحقول النفطية بجنوب العراق او تهديدات ما وانما هو لأسباب سياسية كما نعتقد نعزوها الى حالة التوترات السياسية التي تشهدها المنطقة"، مشيرا الى ان "الشركات العالمية الاخرى تعمل بحرية وأمان وأستقرار في تطوير الحقول النفطية، وليست هناك مشاكل أو مبررات تستدعي ذلك".
واضاف الغضبان انه "وجه رسالة الى المسؤولين في شركة أوكسون موبيل يطلب في إيضاحاً حول ذلك ، وانه طلب منهم العودة الى العمل بمقتضى عقد طويل الأمد لتطوير حقل غرب القرنة الذي يعد من بين الحقول المهمة"، مؤكدا ان "الحكومة العراقية ووزارة النفط تعملان على توفير اعلى درجات الاستقرار الأمني والفني والاجتماعي ،وتحقيق الظروف والأجواء الامنية المناسبة لجميع الشركات ، من اجل تحقيق الاهداف المشتركة".

وكشف الغضبان عن "اجتماع مرتقب يجمعه مع المسؤولين في شركة اكسون موبيل هذا الاسبوع بناءً على طلبهم لبحث انسحاب العاملين في الشركة من حقل غرب القرنة، فضلاً عن مشروع الجنوب المتكامل الذي تم الاتفاق عليه مبدئياً بين الجانبين".

//إ.م
إقرأ ايضا
التعليقات