بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء بعد قصف مواقع الحرس الثوري في سوريا: يوم نهاية إيران قريب

1

أكد نشطاء عراقيون على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن نهاية النظام الإيراني الغاشم باتت قريبة جدا، وذلك بعد قيام إسرائيل بتدمير كل مواقع صواريخ الحرس الثوري الإيراني الإرهابي في سوريا.

وقد سخر النشطاء من تصريحات الحرس الثوري التي قال فيها، "سوف نفعل وسوف نقصف وسوف نضرب"، والتي توضح النعرة الكاذبة للنظام الإيراني وحرسه الثوري.

ورد النشطاء على تلك التصريحات العوجاء بأن إسرائيل ضربته بخمس صواريخ فقط، حيث دمرت كل صواريخه حول دمشق في سوريا.

وأشار النشطاء إلى أن النظام الإيراني بسياساته وإيديولوجيته الحالية، مآله حتمًا إلى الانهيار؛ لأن منظريه وقيادييه يستمدون قناعاتهم من القرون المظلمة ومدونات تراثهم.

 وأكدوا أن مثل هذا الفكر لا يمكن أن يواكب العالم المعاصر ولا يستقيم مع شروط البقاء فيه.

وأوضح أن التذمر يتراكم، في إيران والغضب يزداد يومًا بعد يوم، ولا بد في نهاية المطاف من أن يصل إلى درجة من الغليان، لا يمكن فيها للنظام الحاكم أن يتحكم فيه، مهما قمع وقسا وتجبر.

وتساءل النشطاء، هل احتاج العالم أربع سنوات ليعرف خطأ التساهل مع إيران وميليشياتها المنتشرة في المنطقة؟ هل استوعب العالم الآن فقط أن قرار السعودية بعدم السماح لانقلاب حوثي إيراني في اليمن كان قراراً حكيماً وأنقذ العالم من تبعات كارثية؟ .

ويرصد "بغداد بوست" بعض ردود الأفعال على تصريحات الحرس الثوري وتدمير مواقع صواريخه في سوريا:

وقال حساب "عبد الله الساعدي"، "خامنئي دجال يخاف ضرب إسرائيل، كفيلكم الله كله كذب وتهمبل على الجهلة والرعاع واللي مصدكين علي خامنئي والي فقيه.. بينما هو الكذاب الأشر"..

وقال حساب " سلام الدليمي"، "عاشت أيديكم أبطال"، في إشارة إلى الطيران الإسرائيلي الذي دمر مواقع صواريخ الحرس الثوري الإيراني في سوريا.

وذكر حساب "علاء الحلاوي الحلاوي"، "لم ولن يفعل شيئا"، في إشارة إلى تصريحات الحرس الثوري الإيراني عوجاء ولا يفعل شيئا إطلاقا.

وكتب حساب " حسن موسى علي الباوي"، إن شاء الله يوم إيران قريب بحق محمد وآل محمد ع وبحق شهداء العراق وبحق أيتام العراق".

من جانبه، قال حساب " ﺄحہمہد ﺄلعہرﺄقہيہ شہخہصہيہا"، "تره إسرائيل لو تريد تخفي إيران من الخارطة مطول ساعتين".

وقال حساب " Ali Farooq"، "مجموعة بالونات ضحكت عليكم"، في إشارة إلى بالونات مزودة بكاميرات مراقبة أرسلتها القوات الإسرائيلية داخل سوريا لنقل كل المعلومات عن مواقع صواريخ الحرس الثوري الإيراني والتي تم تدميرها بعد ذلك.

//إ.م

أخر تعديل: الأحد، 19 أيار 2019 01:43 م
إقرأ ايضا
التعليقات