بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء الفيس بوك ينتفضون ضد الصميدعي بعد تطاوله على أهالي الموصل ويطالبون بمحاكمته

1

انتفض النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" ضد رجل الدين السني القريب من إيران مهدي الصميدعي، بعدما تطاول على الموصل والتي اتهم فيها أهالي الموصل بالعنصرية والتأثر بأفكار داعش الإرهابي.

وأطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للرد على الصميدعي، مع إطلاق العديد من الهشتاجات ضد الصميدعي منها " #الصميدعي"، و"#لا_تسود_وجهك"..وغيرها.

واتهم الناشطون مهدي الصميدعي بأنه أحد أدوات إيران في العراق ويدافع عنها بشده ليحافظ على منصبه، مؤكدين أنه ارتكب خطأً فادحًا في حق السنة.

كما ضجت موقع التواصل الاجتماعي بمنشورات غاضبة على خلفية حديث مهدي الصميدعي خلال إحدى البرامج التلفزيونية.

وقد دعا ناشطون ومدونون موصليون إلى محاسبة الصميدي لإثارته نعرات طائفية وعنصرية تحريضية، مؤكدين أن الصميدعي تجاوز على مئات الآلاف من أبناء نينوى فيما كان من الأجدر به الإدلاء بتصريحات موزونة من شأنها تعزيز اللحمة الوطنية وروح التسامح والأخوة بين العراقيين.

كما دعا الناشطون إلى محاسبة الصميدعي لتدخله في شؤون نينوى السياسية تارة وتطاوله على أهلها، تارة أخرى.

ويرصد "بغداد بوست" بعض ردود أفعال النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ضد تصريحات الصميدعي:

قال حساب "عمر السامرائي"، "عمي صميدعي والله محد يحترمك احترم شيباتك واسكت ولصرح بكل وسائل الإعلام واستغفر الله أحسنلك".

بينما قال حساب ""Ali Farooq، "الصميدعي هندي الأصل كلهم هنود جاءوا للعراق بحجة نحن الشعب العراقي  نريدهم".

وذكر حساب "" Ali Almosuli "الصميدعي لا يمثل إلا نفسه".

وأشار حساب " الغريب الطيب" إلى أن "الصميدعي ما هو إلا ذيل".

وكان رجل الدين الذي يشغل منصب ما يُعرف بمفتي العراق مهدي الصميدعي قد اتهم في تصريح تلفزيوني أهالي الموصل بالعنصرية ورفض الآخرين والتأثر بتنظيم داعش الإرهابي وأفكاره خلال احتلال التنظيم للموصل.

وكان مدونون عراقيون قد صبوا جام غضبهم من قبل على مهدي الصميدعي (مفتي سنة الخامنئي)؛ وذلك عقب تصريحاته التي أشاد فيها بإيران ووصفها بأنها تشرف العالم كونها ارتضت لنفسها لقب "الجمهورية الإسلامية"، الأمر الذي لقي رفضًا شعبيًّا كبيرًا بسبب ما فعلته طهران بحق العراق والدول العربية ورعايتها للإرهاب.

 

//إ.م


أخر تعديل: السبت، 18 أيار 2019 01:42 م
إقرأ ايضا
التعليقات