بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

اتصالات هاتفية لسليماني بقادة ميليشيات عراقية طلباً للمساندة والحرب بالوكالة

212
سليماني يتصل بقادة الميليشيات لأول مرة منذ التصعيد الأخير والمباشر للولايات المتحدة الأميركية

سليماني ممتعض من مواقف قوى وشخصيات عراقية، إزاء التصعيد الأميركي ضد إيران.

أجرى قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، اتصالات مع شخصيات وقادة ميليشيات، حيث أبدت امتعاض طهران من مواقف بعض القوى والشخصيات، والتي وصفها بـ"المتخاذلة"، إزاء التهديدات الأميركية ضد إيران.

مصدر مطلع ذكر أن سليماني أجرى ما لا يقل عن 10 اتصالات هاتفية، مع زعامات عراقية وسياسية ومليشياوية، خلال الـ24 ساعة الماضية، بينهم قيادات في ميليشيا الحشد، وتحالف البناء الذي يضم حزب الدعوة بزعامة نوري المالكي، ومنظمة بدر بزعامة هادي العامري.

اتصالات سليماني مع الشخصيات العراقية في بغداد، جاءت تحت غطاء المباركة بحلول شهر رمضان، غير أنّه تم التطرق فيها للوضع الحالي، وأبدى فيها سليماني امتعاضه من مواقف قوى وشخصيات عراقية، وصفها بـ"المتخاذلة"، إزاء تهديد ايران من قبل أميركا.

سليماني وفي اتصالاته أيضا ذكر أن الإيرانيين غير راضين أيضاً عن موقف المرجعية الدينية في النجف التي التزمت الحياد حيال التوترات الحالية.

وقال الخبير بالشؤون العراقية علي العتبي، أن عدم تطرق المرجعية للأزمة يعني فعلاً أنّها تريد عدم إقحام العراق في الأزمة الحالية.

وأوضح أن "العراقيين يستشعرون خطر المواجهة في حال حدوثها، أكثر من أي دولة أخرى، بسبب النفوذ الإيراني غير الخافي داخل العراق، لذا باتت هذه الأزمة تعنيهم أكثر من غيرهم في دول المنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي قد تحدّث، أمس الخميس، عن وجود منصات صواريخ إيرانية في محافظة البصرة جنوبي العراق موجهة نحو دول خليجية، قائلاً إنّ اكتشافها كان السبب وراء زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأخيرة إلى العراق.

هذا وكشفت صحيفة ذا غارديان البريطانية، في تقرير حصري بها اليوم الجمعة، أن سليماني طلب من ميليشيات في العراق، خلال اجتماع قبل ثلاثة أسابيع، "الاستعداد لحرب بالوكالة"، وسط التوتر مع الولايات المتحدة الأميركية.

أخر تعديل: الجمعة، 17 أيار 2019 08:01 م
إقرأ ايضا
التعليقات