بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق من أكثر الشعوب غضبا.. نشطاء يردون: العراقيون صابرون على الغضب والقهر

صورة أرشفية

رد نشطاء عراقيون عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" على إحصائية أن العراق من أكثر الشعوب غضبا حيث احتل الأول عربيا والثاني عالميا بقولهم "نحن أكثر الشعوب صبرا على الغضب والقهر.
فقد أصدرت مؤسسة غالوب Gallup للدراسات تقرير مؤشر المشاعر الإيجابية والسلبية لشعوب العالم، والذي أعدته بناء على استطلاع رأي أكثر من 100 ألف شخص حول العالم.
ومن بين الأسئلة الموجهة في الاستبيان لاختبار المشاعر الإيجابية:

- هل شعرت براحة كافية البارحة؟
- هل غضبت البارحة؟

وكان للدول العربية نصيب في قائمة الدول التي اختبرت أقل كم من المشاعر الإيجابية عالميا، فقد عبرت نسبة كبيرة من العراقيين المشمولين بالاستبيان عن اختبارهم لمشاعر غضب ليأتوا في المرتبة الثانية عالميا والأولى عربيا في هذا السياق. كما شملت القائمة فلسطين والمغرب وليبيا.

وأكد النشطاء أن الشعب العراقي من أكثر شعوب العالم صبرا على الغضب والقهر من الحكومات المتتالية منذ عام 2003 ومن التابعية لإيران ومن الفساد المستشري في البلاد.

وأشار النشطاء إلى أن الشعب العراقي لو من أكثر الشعوب غضبا لما صمت على سارقي أمواله من الميليشيات والساسة الفاسدين.

وسخر نشطاء من تلك الإحصائية بطريقتهم، مؤكدين أن هناك مواطنون يغضبون عبر العراك على الكورة، يتعاركون مع المرور يتعاركون على دجاجة وعلى طخة سيارة.. حسب قولهم.

ويرصد "بغداد بوست" بعض ردود أفعال النشطاء بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، على إحصائية العراق من أكثر شعوب العالم في الغضب:

وقال حساب "سيف دانيال"، "هههه لو فعلا غضبآ لما سكت على سارقي أمواله".

بينما قال حساب "نبعة ألريحان"،  "مو حقهم وليش ما تقول أكثر الشعوب صابرين على الضيم والقهر".

وأضاف حساب "خالد محمد"، "كل شيء بالعراق يمشي عكس".

وقال حساب "خالد الطيب"، "شكرآ للرجال ألذين لا زالوا رجال إلى الآن".

وذكر حساب "Abo Ali Al Zobidi"، "وإلي مر بالشعب العراقي قليل؟".

وأوضح حساب "Montazar Cesar"، "هو غضب صحيح يتعارك على الكورة يتعارك مع المرور يتعارك على دجاجة على طخة سيارة على توريث جكارة من اركيلة" ..

//إ.م

أخر تعديل: الجمعة، 17 أيار 2019 05:20 م
إقرأ ايضا
التعليقات