بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مسؤول أمريكي يرجح أن إيران وراء عمليات التخريب التي طالت سفنا في المياه الإماراتية

السفن
رجح مسؤول أمريكي وقوف إيران وراء العمليات التخريبية التي استهدفت 4 ناقلات للنفط قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة الأحد الماضي.
وقال المسئول، الذى طلب عدم ذكر اسمه، فى تصريح لصحيفة "وول ستريت جورنال"، إن "الأدلة المتوفرة حتى الآن بشأن ما حدث ليست قاطعة، لكن فريقا أمريكيا يساعد في فحص السفن المتضررة".
وأوضح المسؤول الأمريكي، أن "الولايات المتحدة تتعاون مع الإمارات في التحقيق بحادثة استهداف السفن".
ونقلت وكالة "أسوشييتد برس" عن مسئول أمريكي، قوله إن "إيرانيين أو مجموعات موالية لهم ربما استخدمت متفجرات لإحداث فجوات فى السفن"، مشيرا إلى أن "حجم الفجوات في السفن المستهدفة يتراوح بين 5 و10 أقدام".
وأوضح أن التحقيق المبدئي يظهر تورط إيران بحادثة تخريب السفن، مؤكدا أن فريقا عسكريا أمريكيا يقيم احتمال أن تكون الفجوات بالسفن ناجمة عن شحنات متفجرة.
وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولى الإماراتية، الأحد الماضى، أن "أربع سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقى بالقرب من إمارة الفجيرة، وفى المنطقة الاقتصادية البحرية لدولة الإمارات، وأكدت أن العمليات لم يسفر عنها وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية".

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات