بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نشطاء عراقيون يتفاعلون مع منشور "بغداد بوست": نكره إيران لأنها دمرت بلدنا

1

تفاعل نشطاء عراقيون على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مع منشور "بغداد بوست"، "لماذا نكره إيران؟ مؤكدين أنها دمرت العراق عبر ميليشياتها الإرهابية.

وجاء منشور "لماذا نكرة إيران؟، يحتوي على ما فعلته إيران من المآسي في العراق كالآتي:

 لماذا نكره إيران ؟
هذه (الدولة المسلمة!) لم توفر جهدا في تدمير بلدك وحماية الفاسدين وسرقة ميزانيتك وتدمير التعليم والصحة والبنية التحتية ووضع جيوش ظل وحكومات ظل ..

هذه (الدولة المسلمة!) تعاملت مع دولتك بدون إحترام وبنت مجدها على حساب ضعف بلدك..

هذه (الدولة المسلمة!) خرقت سيادة وطنك ونشرت الجهل .. ترسل أجيالها للدراسة في أوروبا وأميركا وتترك لشعبك التراكتور المقدس والخروف المقدس وابو علي الشيباني..

هذه (الدولة المسلمة!) شريكة في كل قطرة دم عراقية سالت..

هذه (الدولة المسلمة!) دولة دموية تنظر بعين الاحتقار والثأر إلى كل عراقي ..لها السلطة في العراق لمدة ١٦ سنة فانظر إلى بلدك وإلى الخراب فيه.

وتفاعل النشطاء بالكثير من تعليقات الاستحسان للمنشور، مؤكدين أنه عبر عنهم وما في صدورهم اتجاه إيران والموالين لها في العراق وكذلك الميليشيات التابعة لها.
وتمنى النشطاء أن يكون هناك جبل من نار بين العراق وإيران حتى تبتعد بتأثيرتها عن العراقيين.

كما أشاروا إلى أن الحقيقة التي كثيرا من الناس لا يراها، أنه كل أمة تبتعد عن المنهج الحقيقي لتعاليم الدين الإسلامي فمصيرها للزوال، وكذلك سيكون مصير دولة الملالي.

وأكدوا أن إيران دولة المجوسية وليست إسلامية وأنها ستفنى، مشيرين إلى أنها جعلت الكثير من المواطنين العراقيين ذيولا لها، وأنها لا تريد الخير للعراق ولا العراقيين.

وأشار النشطاء إلى أن إيران دولة ساقطة ومذهبية ومثل يأجوج ومأجوج تحتل الأراضي، عبر الميليشيات والأذناب كالحشد الشيعي والحوثي وحزب الله الإرهابي.

وأوضح الكثير من النشطاء، أن الكثير مازال مخدوع بإيران ويتعاطف معها وهو يعلم بأنها تخلط السم بالعسل للعرب منذ زمن غابر، موضحين أنها أكثر جار دمر العراق.

وأكد النشطاء أنه أتى اليوم الذي نشاهد فيه نهاية كسرى من جديد، ولا كسرى بعد كسرى، في إشارة إلى نظام خامنئي وروحاني وسليماني.

ويرصد "بغداد بوست" بعض ردود الأفعال على منشور "لماذا نكره إيران؟:

قال حساب الناشط "عمر الحيالي" يا ليت بيننا وبينها جبل من نار".


ويقول حساب "خير أبو الخير"، "الحقيقة التي كثيرا من الناس لا يراها. كل أمة تبتعد عن المنهج الحقيقي لتعاليم الدين الإسلامي فمصيرها للزوال. وإن طالت بها السنين. لماذا لأن هذه حكمة الله في خلقه. والذين يغالون في دينهم ويبتدعون طرق جديد كالتي كانت قبل الإسلام ولاكن بصبغة مختلفة والمشترك بها لا يقربونا لله زلفى. وهذه النظرية قد أفشلها الله على يد الأنبياء والرسل ابتداء من أبو الأنبياء ابراهيم عليه السلام وانتهاء بنبينا محمد صلى آلله عليه وسلم".


وأشار حساب "يعرب يعرب" إلى أنهم يقصد إيران "فرس مجوس أعداء الإسلام والمسلمين".


وقال حساب Ab AL Wafaa Salhy "نسیت هي التي جعل كثير من مواطنينا ذيــولــة".


وأوضح حساب إياد بياري، أن "إيران دولة ساقطة ومذهبية ومثل يأجوج ومأجوج تحتل الأراضي".

وذكر حساب Amna Karam "مع الأسف الكثير مازال مخدوع بها ويتعاطف معها وهو يعلم بأنها تخلط السم بالعسل للعرب منذ زمن غابر".

وقال حساب أحمد أحمد "نكره إيران لأنها دمرت العراق".



وقال حساب "Salem Hamadi   "اليوم نشاهد نهاية كسرى من جديد، ولا كسرى بعد كسرى".






/إ.م
أخر تعديل: الإثنين، 13 أيار 2019 03:14 م
إقرأ ايضا
التعليقات