بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

القضاء يفرج عن الناشطة الموصلية سرور الحسيني ويسقط دعوى العاكوب ضدها

سرور الحسيني

برأ القضاء في محافظة نينوى الناشطة الموصلية سرور الحسيني من التهم الموجهة إليها بشأن رفع الجثث من المدينة القديمة بالموصل.

وقررت محكمة الجنح في الجلسة التي غاب عنها رافع القضية، محافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، غلق القضية. وتعليقاً على المحاكمة، أكدت الناشطة العراقية أنها تعرضت للظلم على يد محافظ نينوى السابق فقط لأنها تطوعت لرفع الجثث من مدينة الموصل القديمة هي وفريقها. وأوضحت سرور بداية مشوارها مع رفع الجثث، قائلة: «قبل 3 أيام من انطلاق معركة تحرير الموصل، خرجت مع زوجي من الحي الذي كنا نسكن فيه، إلا أن أهلي مكثوا في المنزل، ليتعرض لاحقاً للقصف وتلقى أختي حتفها».
 وتابعت: «بعد دمار منزلنا، حاولت إخراج جثة أختي إلا أنني لم أفلح، فاستعنت بجهاز مكافحة الإرهاب الذي ساعدنا على إخراج جثتها ودفنها».
إلى ذلك، أشارت إلى أنها خلال معركة الموصل، كانت تشاهد الناس يصابون دون أن يتمكنوا من مداواة أنفسهم، كما كان الأطفال يموتون نتيجة النزيف الحاد وعدم وجود مسعفين، لذلك قررت إقامة دورات تعليمية حول الإسعافات الأولية للناس بالقرب من مكان المعارك.
كما قالت: «بعد انتهاء عمليات التحرير ذهبت إلى المدينة وشاهدت كما العالم حجم الجثث المنتشرة والمتفسخة في الموصل القديمة، فقررت رفع الجثث لكيلا تنتشر الأمراض»..

إقرأ ايضا
التعليقات