بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تقرير استخباراتي يكشف ما لم تعلنه بغداد عن "تحذير بومبيو" لصالح وعبد المهدي

مايك بومبيو

نشر موقع استخباراتي اسرائيلي تقريراً عن التوتر الأمريكي الإيراني المتصاعد قال فيه إن الولايات المتحدة تهدد إيران عبر قاعدة التنف الواقعة شرق سوريا.

وجاء في التقرير الذي نشره موقع ديبكا أن الإدارة الأمريكية أرسلت تهديدا مباشرا الى إيران، مفاده أنه في حال مهاجمة حزب الله العراقي والفصائل الموالية لإيران في العراق، قاعدة التنف الأمريكية في سوريا، فإن واشنطن ستهاجم قواعد الحرس الثوري الإيراني نفسه.

وأضاف أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أجرى في وقت سابق من هذا الشهر زيارة لم يعلن عنها مسبقاً تتعلق بالملف ذاته، وتضمنت تحذيراً لبغداد أنه في حال مهاجمة جماعات عراقية موالية لإيران قاعدة التنف، فإن القوات الأمريكية ستهاجم قواعد الحرس الثوري الإيراني.

وذكر موقع ديبكا القريب من الاستخبارات الاسرائيلية أن تحركات الإرهابي قيس الخزعلي زعيم حركة "عصائب أهل الحق" المنتمية للحشد الشعبي الطائفي ، يجب أن تؤخذ على محمل الجد.

وتابع التقرير "بالنسبة لإدارة ترامب، فإن الهجوم بالوكالة على المصالح الأمريكية هو بمثابة عدوان مباشر من قبل النظام الإيراني من حيث الرد الأمريكي".

ولفت التقرير الى أن كتائب حزب الله العراقية، التابعة للحشد الشعبي، والتي تتلقى أوامرها من قائد فيلق القدس الإرهابي  قاسم سليماني، عززت وجودها غرب العراق.

وأوضح ديبكا في تقريره أن إيران زودت الخزعلي بترسانة من الصواريخ متعددة الوظائف.
وتشمل الترسانة صواريخ فتح 110 التي يصل مداها إلى 300 كم.

زلزال 2 وزلزال 3 اللذان يمكنهما الوصول إلى الأهداف على مسافات 150 كيلومترا و210 كم على التوالي، والصواريخ الباليستية قصيرة المدى ذات الذخيرة التي يبلغ مداها 1000 كيلومتر.

وقال التقرير إن هذه الترسانة توفر للفصائل الشيعية العراقية القريبة من ايران ضرب أهداف أمريكية خارج العراق ومنها قاعدة التنف على سبيل المثال.

الى ذلك نفت حركة النجباء، المنضوية في الحشد الشعبي، بان تكون الفصائل الشيعية قد هددت باستهداف القوات الامريكية في العراق.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات