بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

بعد التهديد الأميركي ميليشيات الحشد تغلق العديد من مقراها التي تدعي أنها وهمية

212

ميلشيا الحشد أغلقت أكثر من 320 مقراً وهمياً، أغلبها في العاصمة بغداد كانت تدعي انتماءها له.

بعد التهديد الأميركي الصريح بأنه إذا تم استهداف أي من الصالح الأميركية او قواتها على الأراضي العراقية لن يكون المتهم غير الميليشيات المتصلة بطهران بحسب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وسيتم استهدافها داخل الأراضي العراقية أعلنت ميليشيات الحشد ليلة أمس، إغلاق 320 "مقراً وهمياً" تدعي انتماءها للحشد.

هذا القرار لاقى ترحيباً كبيراً من قبل العراقيين، خاصة سكان العاصمة بغداد ومدينة الموصل، الذين تعرضوا لعمليات ابتزاز وانتهاكات واسعة خلال الفترة الماضية.

اغلاق مقار المليشيات الإرهابية، المتهمة بارتكاب جرائم وانتهاكات واسعة خلال السنوات الماضية، مع تصاعد شكاوى سكان مدن عراقية من ميليشيات يقولون إنها تبتزهم وتفرض إتاوات عليهم، أو تنفذ عمليات اعتقال بلا مذكرات قضائية.

مسؤولون في وزارة الداخلية أكدوا أن المقرات التي يقال إنها وهمية موجودة منذ العام 2014، وتمارس أنشطة مختلفة، غير أن ضغوطات خارجية دفعت إلى إغلاقها بسبب تصاعد الانتهاكات وتدخل القائمين على تلك المقرات بأنشطة رجال الأعمال والتجار وأصحاب المحال التجارية وحتى الجامعات، وكذلك بتنفيذ عمليات اعتقال وتدخل بعمل الشرطة، حتى وصل الأمر بهم إلى محاولة تقييد الحريات الشخصية في مناطق عدة من بغداد.

من جهته وصف عضو التيار المدني العراقي كمال الطائي، الإعلان، بـ"الخطوة الإيجابية"، لكنه رأى أنه كان يجب أن يصدر من قبل وزارة الداخلية، وليس من الحشد الشعبي.

وأضاف الطائي أن "320 مقراً وهمياً هو رقم كبير جداً، لكن ماذا في المقابل عن تصرفات أفراد الفصائل في المناطق التي يوجدون فيها في شمال وغرب العراق، حيث تصدر شكاوى متصاعدة ضدهم، ويجب أن يخضع كل انتهاك للتحقيق".

مواطنون من حي الكرادة في بغداد والذي يعد أحد أكبر معاقل الميليشيات، رحبو بالخطوة فيما لو كانت صحيحة فعلاً.

مؤكدين بوجود عشرات المقرات للفصائل المسلحة الإرهابية في حي الكرادة، رغم صغر مساحته، وتعرض الحي والمناطق المجاورة له لعمليات خطف وابتزاز من جهات تقول إنها مرتبطة بالحشد الشعبي.

تجدر الإشارة هنا إلى أن هيئة الحشد الشعبي، أسست بفتوى من المرجعية العليا في النجف سنة 2014 بعد اجتياح داعش الإرهابي لثلث العراق وهي المظلة الجامعة للميليشيات المسلحة، البالغ عددها 71 فصيلاً إرهابياً.

إقرأ ايضا
التعليقات