بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شاويس: حكومة عبد المهدي آخر فرصة لإنقاذ العملية السياسية

بختيار شاويس

قال بختيار شاويس النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، إن مجلس النواب خطا خلال الأيام الماضية خطوتين مهمتين، وهما التصويت على عدد من مشاريع القوانين، وانتخاب الهيئة الرئاسية لعدد من اللجان البرلمانية، وهذا يضع المجلس على مسار عمله الطبيعي ليمارس مهمتيه الأساسيتين وهما تشريع القوانين والرقابة بصورة فعلية.

وأضاف شاويس، ان "مجلس النواب بغية الخروج من وضعه المزري، فهو بحاجة إلى عدة خطوات مهمة أولها من الناحية التشريعية، من خلال التركيز على تشريع القوانين التي تحظى بالأولوية بالنسبة للمجتمع العراقي، والتي تتمثل في القوانين المتعلقة بمحاربة الفساد والاصلاح الإداري والخدمات وتطوير الزراعة والصناعة والاستثمار والاعمار"، لافتا الى انه من الناحية الرقابية، على اللجان البرلمانية الخروج من أسلوب العمل التقليدي وايجاد آليات عمل جديدة، فالدستور أعطى الصلاحية لها لمراقبة عمل الحكومة".

وأشار شاويس إلى، أنه "إذا كانت حكومة عادل عبدالمهدي هي آخر فرصة لإنقاذ العملية السياسية ومن واجب القوى السياسية دعمها ومساندتها لديمومتها وعدم سقوطها، فإن الجزء الأساس من هذا الواجب يقع على عاتق البرمان ومهامه الدستورية، وهذا مرتبط بتفعيل الدورين الرقابي والتشريعي للبرلمان على أرض الواقع، بعيدا عن تحقيق المكاسب الشخصية والحزبية والطائفية والمزايدات السياسية".

//إ.م

إقرأ ايضا
التعليقات