بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إلغاء الاتفاق النووي الإيراني..إسرائيل تتوعد و روسيا ”تتفهم“ وفرنسا والصين تسعيان للإنقاذ

1

قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، اليوم الأربعاء، إن بلادها ”تريد الإبقاء على الاتفاق النووي“ المبرم مع إيران عام 2015 وحذرتها من عدم احترام التزاماتها، قائلة إن ”ذلك قد يجعل مسألة إعادة تفعيل آلية العقوبات مطروحة“.

تهديد إيراني 
وهدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في وقت سابق اليوم، باستئناف تخصيب اليورانيوم بمستوى عال إذا لم تف القوى العالمية بتعهداتها بموجب الاتفاق.
وقالت الوزيرة ”فلورنس بارلي“ لتلفزيون ”بي.أف.أم“، إن ”ما من شيء أسوأ من انسحاب إيران“، مضيفة أن ”فرنسا وبريطانيا وألمانيا تبذل قصارى جهدها لبقاء الاتفاق“.

التنفيذ كاملا
من جهتها، قالت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الأربعاء، إن الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015 ”يجب تنفيذه بالكامل، وكل الأطراف مسؤولة عن ضمان تحقيق ذلك“.
وأدلى قنغ شوانغ، المتحدث باسم الخارجية بهذه التصريحات خلال إفادة صحفية يومية.
تفهم روسي
بدوره؛ قال رئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي كونستانتين كوساشيف، اليوم الأربعاء، إن موسكو تتفهم موقف الحكومة الإيرانية، الذي أعلنته اليوم بشأن تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.
وأضاف كوساشيف، تعليقاً على إعلان طهران، أن ”قرار إيران بتعليق جزء من التزاماتها في الصفقة النووية أمرمفهوم وهو نوع من العمل الدبلوماسي ورد فعل وليس إنسحاباً“.

عواقب مقلقة
من جانبه، أعلن النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الدولية، فلاديمير جباروف، أنه ”إذا لم يستجب الرئيس الأمريكي لإعلان تعليق إيران لبعض التزاماتها في إطار المفاوضات، فإن المفاوضات بشأن مصير الاتفاقية النووية مع إيران، يمكن أن تكون لها عواقب مقلقة“.
وأضاف جباروف في حديث صحفي إن ”هناك خطر من أن تؤدي القضية النووية إلى صراع عسكري، حيث أن تصريحات دونالد ترامب عدوانية للغاية“، مبيناً أن ”أمريكا هي السبب وراء تراجع إيران عن الالتزام ببعض تعهداتها النووية“.
موقف إسرائيلي حازم
 في هذه الأثناء؛ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأربعاء، إن ”إسرائيل لن تسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية“، مؤكدا موقفا قائما منذ فترة طويلة، وذلك بعد أن أعلنت إيران أنها ستتراجع عن بعض التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015.
وأضاف نتنياهو في كلمة بمناسبة (يوم الذكرى) ”سمعت صباح اليوم وأنا في طريقي إلى هنا أن إيران تعتزم استئناف برنامجها النووي… لن نسمح لإيران بحيازة أسلحة نووية، وسنواصل قتال من يسعون لقتلنا“.
وبعد عام من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي التاريخي المبرم عام 2015 بين إيران والدول الكبرى، أعلنت طهران تعليق بعض تعهداتها في الاتفاق.

وتم إبلاغ القرار رسميا صباح الأربعاء في طهران لسفراء الدول التي لا تزال موقعة على الاتفاق (ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان.
 وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن إيران أمهلت الدول المتبقية في الاتفاق النووي 60 يوماً لتنفيذ تعهداتها.
وقال روحاني، في كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية، اليوم الأربعاء، إن طهران لا تريد الانسحاب من الاتفاق النووي، ومستعدة للمفاوضات النووية، محذرا في الوقت نفسه من ”رد صارم“ إذا أحيل الملف النووي مرة أخرى إلى مجلس الأمن الدولي.

ع د
إقرأ ايضا
التعليقات