بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ناشطة بحقوق الانسان تحذر من اهمال ملف الاطفال فاقدي المستمسكات الرسمية

13

حذرت الناشطة في حقوق الانسان سلامة الخفاجي من النتائج الاجتماعية الوخيمة لاهمال ملف الاطفال فاقدي المستمسكات الرسمية ،

 

داعية الى تشكيل لجنة مصغرة  من وزارتي العمل والشؤون الاجتماعية ، والداخلية لمعالجة الاشكاليات التي يعاني منها  هؤلاء الاطفال الموجودون في مخيمات النزوح والتسريع بمنحم الوثائق المدنية التي يحتاجونها.

 وقالت  الخفاجي في تصريح صحفي :" ان  هؤلاء الاطفال كانوا مع امهاتهم في المناطق التي كانت تحت سيطرة داعش ، وهم من الولادات الحديثة او من الاطفال الذين فقدوا مستمسكاتهم "، مبينة :" ان  اغلب هؤلاء الاطفال فاقدو الاب او كلا الابوين او ممن كان ابوه داعشيا ،  لاسيما ان الكثير من النساء تعرضن للاغتصاب من قبل افراد التنظيم وعدن الى العراق بصحبة اطفالهن دون اية مستمسكات ثبوتية ".

واكدت الخفاجي :" ان الاشكالية الكبيرة تكمن  ببقائهم في دور رعاية الدولة او مخيمات النزوح  التي ربما تسبب مشاكل جديدة واستغلالهم من قبل عصابات الاتجار بالبشر والتسول وغيرها من الامور التي تشكل خطورة على المجتمع" ,

 

مطالبة  الحكومة باعادة تأهيل هؤلاء الاطفال وفق برامج مبنية على دراسات لوضع حلول مناسبة تسهم في معالجة الملف.

وكان تقرير للمجلس النرويجي للاجئين  اظهر وجود نحو 45 الف طفل نازح في المخيمات ،  يفتقدون الى الوثائق المدنية ومحرومون من الذهاب الى المدارس والرعاية الصحية .

إقرأ ايضا
التعليقات