بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

مجلس نرويجي: 45ألــف طفــل عراقي محرومون من الجنسية بسبب داعش

اطفال داعش

قالَ المجلس النرويجي للاجئين إن قرابة 45 ألف طفل عراقي في مخيمات النزوح يواجهون خطر البقاء من دون جنسية في مرحلة ما بعد تنظيم داعش.

وأوضح الأمين العام للمجلس يان إغلاند إن هؤلاء الأطفال يفتقدون للوثائق المدنية، ما يرتب حرمانهم من التعليم وحدات الصحة والحقوق الأساسية كمواطنين.

 وأضاف: “نحن نواجه قنبلة بشرية موقوتة، وهؤلاء الأطفال منحوا شهادات ميلاد من قبل التنظيم، لكن هذه الوثائق تعدّ غير صالحة في نظر الحكومة العراقية. كما أن هناك عوائل أخرى فقدت وثائقها في أثناء النزوح”.

ولفت إغلاند إلى أن الأطفال سيكونون أمام مشكلات مزمنة، بحرمانهم من الحصول على وثائق ملكية خاصة، أو التعيينات الحكومية وحتى وثائق الزواج الرسمية. أما بالنسبة لأطفال العوائل المتهمة بالانتماء لتنظيم داعش، فإن فرص حصولهم على الوثائق المدنية “تبدو شبه مستحيلة، ما يعدّ عقابا جماعيا لآلاف الأطفال الأبرياء”، وفقا للمجلس.

وأشار إغلاند إلى أن “الأطفال ليسوا مسؤولين عن الجرائم التي ارتكبها أقرباؤهم، ومع ذلك نرى الكثير من الأطفال محرومين من حقوقهم الأساسية كمواطنين عراقيين”.

 

ف.ا

إقرأ ايضا
التعليقات