بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سيمنز تعلن وضع خارطة طريق لتطوير قطاع الطاقة في العراق

6

اعلنتْ شركة سيمنز الالمانية، ، انها وقعت اتفاقية مع الحكومة العراقية لتنفيذ خارطة طريق لتطوير الطاقة، مشيرة الى ان الاتفاقية ستشمل اعادة تأهيل وتحديث المحطات الموجودة حالياً، وتوسيع شبكات النقل والتوزيع.


وقالت الشركة في بيان: في خطوة جديدة نحو إعادة بناء قطاع الطاقة في العراق، وقعت الشركة ووزارة الكهرباء اتفاقية لبدء التنفيذ الفعلي لخارطة الطريق الاستراتيجية التي عرضتها الشركة،

 

مبينة ان الاتفاقية بنيت على مذكرة التفاهم الحصرية التي تم توقيعها بين سيمنز ووزارة الكهرباء في تشرين الاول من العام الماضي، وتحدد الميزانيات والجداول الزمنية اللازمة لمرحلة التنفيذ وتشمل العناصر الأساسية لتزويد العراق بالكهرباء.



واضافت ان الاتفاقية تشمل اضافة سعة جديدة وعالية الكفاءة لتوليد الطاقة، وإعادة تأهيل وتحديث المحطات الموجودة حالياً، وتوسيع شبكات النقل والتوزيع،  مشيرة الى أن الطرفين اتفقا بموجب الاتفاقية على منح عقود بقيمة تقارب 700 مليون يورو للمرحلة الأولى من خارطة الطريق، تشمل العقود بناء محطة طاقة تعمل بالغاز بسعة 500 ميجاوات في منطقة الزبيدية، وتزويد 40 توربينا غازيا بوحدات تبريد، وإنشاء 13 محطة فرعية بقوة 132 كيلوفولت مع 34 محول طاقة في العراق.


واوضحت الشركة ان خارطة الطريق التي عرضتها شركة سيمنز لإعادة تزويد العراق بالطاقة الكهربائية تتكون من خطط العمل القصيرة والمتوسطة وطويلة الأجل والمُصممة لتلبية أهداف إعادة إعمار العراق ودعم متطلبات التنمية الاقتصادية بالدولة.


ولفتت الشركة الى ان الجدوى الاقتصادية للخطة ستُحقق وفورات نقدية بمليارات الدولارات نتيجة التوفير في استهلاك الوقود وفي تحقيق إيرادات إضافية في قطاع الطاقة، مبينة ان الشركة على صياغة عدة تصورات لخلق عشرات الآلاف من فرص العمل على مدار فترة تنفيذ هذه المشاريع.


واكدت ان الخارطة ركزت بشكل أساسي على مجالات الطاقة والتعليم ومكافحة الفساد والتمويل بهدف دفع جهود التنمية الاقتصادية المُستدامة بالدولة ودعم الأمن القومي وتوفير حياة كريمة للشعب العراقي.

 

يُذكر هنا أن سيمنز كانت قد قدّمت خارطة الطريق للحكومة العراقية خلال مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، والذي تم عقده في شباط، 2018.


من جهته قال جو كايسر ان مهمتنا هي تأمين إمدادات طاقة كهربائية تتسم بالموثوقية وبالكفائة الاقتصادية للشعب العراقي ومساعدته على إعادة بناء بلاده،

 

مؤكدا التزامه بدعم العراق في تحصيل التمويل للمشاريع، وخلق فرص عمل ملائمة وفرص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وإن الاستثمار في القوى العاملة المستقبلية في البلاد من خلال التعليم والتدريب هو ما يأتي على رأس أولوياتنا في سيمنز.

 

واعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء، عن توقيع اربع اتفاقيات مع شركة سيمنز الالمانية، مبينا ان قيمتها تبلغ 14 مليار دولار.

إقرأ ايضا
التعليقات