بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تفاصيل إجهاض مخطط الكتائب الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية ضد الدولة المصرية

1

تفاصيل إجهاض مخطط الكتائب الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية ضد الدولة المصرية 

لم تحد عناصر جماعة الإخوان الإرهابية مكانا له لتنفيذ مخططاتهم على أرض الواقع المصري بعد الضربات الأمنية  الاستباقية لأوكارهم فلجأوا إلى العالم الافتراضي عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإدارة معركة جديدة من خلاله وللمرة الثانية تفشل في مخططاتها في زعزة الاستقرار وبث الأكاذيب والشائعات التى تصدت لها بكل قوة أجهزة الدولة المصرية .

حرب الشائعات 

شائعات كثيرة روجتها وتروجها جماعة الإخوان الإرهابية يوميا بهدف التشكيك فى مؤسسات الدولة المصرية وبث الأكاذيب والمعلومات المغلوطة ، التي تحرض على الفوضى والجريمة والقتل باسم الدين وبقناع الحقوق والحريات التي لا يؤمنون بها هم أنفسهم  وإنما هدفهم الابتزاز المالي والنصب والاحتيال .

وتستخدم  في ذلك  كتائبها الإلكترونية التى تبث ملايين "البوستات والتويتات"  من داخل وخارج مصر، وتهدف منها الجماعة الإرهابية إلى التشويش على تحركات الحكومة وخلق وعى زائف حول مشروعاتها يهدد الدولة واستقرارها.

حروب الجيل الخامس 

وفقا للإحصائيات، هناك 4 مليار مستخدم للانترنت حول العالم وهو عدد أكثر من معتنقى الأديان السماوية  وهذالرقم يكشف حجم التفاعل الهائل مع مواقع التواصل الاجتماعى، وكيف تستخدمه كتائب العناصر الإخوانية في نشر الشائعات والأكاذيب من خلالها يوميا لخدمة مخططها لضرب استقرار الدولة المصرية فحروب الجيل الرابع والخامس لا تعتمد على المواجهات العسكرية المباشرة، ولكن تميل للتأثير على وعى الشعوب بالمعلومات المزيفة والأفكار الهدامة،

مجلس الوزراء

التقرير الإحصائى الذى أعده مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار  في مصر بشأن الشائعات المتداولة والرائجة خلال العام 2018، يؤكد أن هناك عشرات الآلاف من الشائعات تنشر شهريا  وخلال السنوات الأخيرة أصبح المركز يلعب دورا مهما على جبهة المعركة، خاصة بعد أن أصبحت الشائعات معركة حقيقة وممنهجة تستهدف تقويض مؤسسات الدولة وحصارها.

قائمة الشائعات

وقائمة الشائعات التى نفتها الوحدة الإعلامية لمجلس الوزراء داخل مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار تنوعت بين شائعات تتعلق بوزارة التموين ونقص المخصصات التموينية والسلع الأساسية، أو زيادة أسعار الدواء ونقص ألبان الأطفال، أو بيع منطقة الأهرامات لإحدى الدول، وتخصيص موازنة ضخمة لترميم المعابد اليهودية، والشائعات التى طالت سلامة اللحوم والأسماك والخضروات والفواكه، ونظام التعليم الجديد، وحملة «100 مليون صحة» 9 التى تنفذها الدولة بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسى، وغيرها من الشائعات التى طالت عشرات الجهات والمؤسسات، وانتشرت بكثافة من خلال مواقع التواصل الاجتماعى وبعض المنصات الإعلامية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ودولة قطر .

نجاح أمني 

ونجحت أجهزة الأمن  المصرية في توجيه ضربات موجعة للإرهابيين من خلال ما يعرف بـ"الضربات الاستباقية"، والتى جنبت البلاد العديد من عملياتها الآثمة، وساهمت فى القضاء على نحو 992 بؤرة إرهابية وضبط العديد من العناصر المتطرفة وبحوزتهم كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة والعبوات الناسفة، بالاضافة إلى غلق العديد من صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي .

تخريب العقول
وفى هذا الصدد، أكد اللواء دكتور علاء الدين عبد المجيد الخبير الأمنى، أن الإرهاب لم يعد فقط مواجهة على أرض الواقع واستهداف لمؤسسات الدولة بالأعمال التخريبية، وإنما تطور لدرجة تخريب العقول عن طريق السوشيال ميديا ونشر الأكاذيب وتحريف الحقائق والتلاعب فيها، وقطع الكلام من سياقه لتوصيل معلومات خاطئة، خاصة فيما يتعلق ببتر أجزاء من الفيديوهات للمسئولين.

وأوضح الخبير الأمنى، فى تصريحات  له  أن الإرهاب الإلكترونى بات أشد خطورة، بعدما استطاع الإنترنت اختراق جميع الحواجز، وأصبح بمثابة إرهاب المستقبل والخطر القادم، ومن ثم فإن الدول المتقدم تتصدى للإرهاب الإلكترونى، من خلال تطوير التقنيات الحديثة وإعادة التشريعات لمواجهته، وتعزيز التعاون ورفع كفاءة الأجهزة الأمنية.

اللجنة المركزية الإعلامية

وكشف  الإعلامي خالد أبو بكر، خلال تقديمه برنامج "الحياة اليوم" الذى يذاع عبر قناة الحياة، مساء اليوم الأحد، بالمستندات، تفاصيل ضبط أكبر خلية إخوانية إرهابية إلكترونية، كانت تتعامل داخل المجتمع المصرى عن طريق تنظيمات مركزية مرتبطة بقوة موجودة بقطر  .

وقال خالد أبو بكر إن الكتيبة الإلكترونية مرتبطة بمجموعة من الشباب فى كل المحافظات المصرية وأحياء كثيرة من الدلتا، تلقوا تدريبات وتعليمات وتمويلات من دول خارجية، بعدما تم توظيفهم بمواقع التواصل الاجتماعى لنشر الأكاذيب باتجاه المجتمع المصرى

تنظيم إرهابي
وأضاف خالد أبو بكر أن التنظيم الإرهابى الإلكترونى يسمى "اللجنة المركزية الإعلامية"، وهذه اللجنة تضم عناصر داخل محافظات الدلتا والقاهرة فى مصر، وترتبط ارتباطا وثيقا مع قيادات إخوانية فى الخارج،  ، منهم الهاربون محمود حسين وعلى عزام، وهذه المجموعة لها تاريخ سابق فى هذا الأمر، منذ أيام خيرت الشاطر والذى كون النواة الأساسية لفكرة كتائب إلكترونية، حيث يستقطب مجموعة من شباب الإخوان المضللين، ويمولهم لتنفيذ أغراض إلكترونية تهدف إلى بث كل المبادئ التى يؤمن بها الإخوان داخل المجتمع المصرى.
وأوضح أن الهاربين  محمود حسين وعلي عزام توليا بعد القبض على خيرت الشاطر مهمة الكتائب الإلكترونية، وتزويد الشباب بالتمويل لعمل خلايا أخرى إلكترونية، ومدهم بمعلومات مضللة حتى يستطيع إدخالها للشارع المصرى، وعرض أبو بكر على الشاشة صورا للمضبوطات التى ضبطتها الأجهزة الأمنية مع المتهمين، ومتمثلة فى عدد من أجهزة لاب توب، وتليفونات وفلاشات وشرائح تليفون ومبالغ مالية بالدولار والجنيه المصرى.
وكشف  أبو بكر عن تفاصيل المعلومات التى تحملها أجهزة اللاب توب، واتضح من المعلومات تقسيم أعمال الكتيبة الإلكترونية إلى مجموعات، منها من يعمل على تقوية قنواتهم لدعمها بشكل أكبر كى يستطيعوا من خلالها ضخ معلومات أكثر ومن ثم حصد نسب مشاهدة أكثر لتساهم فى بث أفكار الإخوان فى المجتمع، وكذلك تقوية مواقعهم الإلكترونية كموقع "إخوان ويب"، وعرض خالد أبو بكر كل التفاصيل على الشاشة التقارير المرفوعة لإدارة القنوات الإخوانية لتطويرها وتوسيع دائرة بثها للسموم الإرهابية.

فيديو جراف
واستكمالا لكشف أعمال كتائب الإخوان الإلكترونية أوضح  أبو بكر أن الكتائب الإلكترونية رفعت مقترحاتها لقيادات الإخوان الهاربين وطالبتهم بعمل حسابات وهمية موثقة للهجوم على مصر، كما طالبت الكتائب الإلكترونية، قنوات الإخوان بعمل فيديوجراف ونشره على شاشاتها، لتوصيل المعلومات بشكل أسهل لمشاهديها، وتدعم القنوات مواقع الجماعة الإهابية، وفى المقابل تساهم المواقع فى نشر مقاطع مختارة مميزة من برامج تلك القنوات، ونصحوهم فى التقارير المرفوعة لهم، بعمل تنسيق بين القنوات وحدة للسوشيال ميديا المركزية ودعم للحملات والإنفاق على "هاشاجات محددة"، لتكون أكثر رواجا.

أبرز الهاشتاكات
وعرض خالد أبو بكر، على الشاشة، تقرير الخلايا عن شهر يناير 2019 الذى عثر عليه على مضبوطات الكتائب الإلكترونية، أبرز هاشتاجات الإخوان على مواقع التواصل الاجتماعى.
وكما عرض توصيات الخلايا للقيادات فى الخارج لتطوير أدائهم فى الهجوم على الدولة المصرية، منها "كل مكتب يلتزم بعدد أفراد عاملين بشكل يومى، الاستعداد للتدريب للجميع فى أى مكان وبأى وسيلة، توفير الدعم المادى للأفراد العاملين (شحن نت)، ضم صفحات الأقسام تحت مظلتنا للمتابعة ورفع الأداء والتسويق الفعال لحملاتنا المركزية، كل قسم يكلف بعدد أفراد للعمل الإعلامى بشكل ممنهج ومنسق معانا بشكل كلى، التأكيد المستمر على أهمية الملف وأهمية دعمه لتأثيره على كل المجتمع الآن"،

أخر تعديل: الأربعاء، 15 أيار 2019 12:31 م
إقرأ ايضا
التعليقات