بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فقدت ساقيها قبل 15 عامًا.. جندية أمريكية تعود إلى العراق كعضو في مجلس الشيوخ

a17a3494-77e0-4c88-88ae-877ef8b107d4

 تامي داكوورث، طيّارة سابقة فقدت ساقيها لدى استهداف مروحيتها منذ أكثر من 15 عاماً في العراق،  لكنها عادت إلى بغداد منصب جديد ومهام مختلفة لم تكن تتوقعها في يوم من الأيام.

ففي خلال الأيام القليلة الماضية زارت تامي داكوورث ، كعضو في مجلس الشيوخ، حسب ما أعلن مكتبها.

وتترأس هذه المقاتلة السابقة في الجيش الأمريكي وفداً رسمياً من الكونغرس توجّه إلى بغداد وأربيل، حيث التقت مسؤولين عراقيين وكورد، وجنود أمريكيين.

وأوضحت العضو عن الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ عن ولاية إلينوي في بيان أنه: “منذ 15 عاماً، أرسلتُ إلى العراق كجندية أمريكية لقيادة مروحيات. هذا الأسبوع، عدت (إلى هذا البلد) في منصب لم أفكر يوماً في أنني سأتولاه: سيناتور في الولايات المتحدة على رأس وفد مؤلف من أعضاء من الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) لإظهار دعمنا للشعب العراقي”.

وخلال زيارة الوفد إلى العراق التقى رئيس الوزراء  عادل عبد المهدي، ورئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان البارزاني، فيما لم يتمّ الإعلان عن الزيارة قبل انتهائها لأسباب أمنية.

وتعتبر داكوورث البالغة من العمر 51 عاماً هي أول مسؤولة منتخبة في واشنطن مبتورة الساقين، وأصبحت أيضاً أول عضو في مجلس الشيوخ تنجب طفلاً أثناء ولايتها، بعد أن أنجبت طفلتها العام الماضي.


وفقدت داكوورث ساقيها عام 2004 في العراق وأوشكت على الموت عندما استهدفت قذيفة المروحية التي كانت تقودها.


وبعد فترة طويلة من إعادة تأهيل مع أطراف اصطناعية، أصبحت داكوورث مديرة قسم المحاربين القدامى في ولاية إلينوي، ثمّ عيّنها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2009 مساعدة الوزير المكلف شؤون المحاربين القدامى.

إقرأ ايضا
التعليقات