بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ميليشيات إيران في العراق تنتفض بعد كشف السفارة الأمريكية عن ثروة خامنئي

صورة الميليشيات الايرانية في العراق
عبر تحالف "الفتح" بزعامة الأمين العام لمنظمة "بدر" هادي العامري  عن رفضه الشديد للتصريحات التى نشرتها السفارة الأمريكية والتى تتحدث عن ثروة المرشد الإيراني علي خامنئي.
وقال التحالف في بيان اليوم، انه "يرفض استخدام البعثات الدبلوماسية المتواجدة على الأراضي العراقية للإساءة إلى أي دولة  ويعد هذا الفعل مخالفا لأعراف وقواعد العمل الدبلوماسي".
واضاف البيان ان "ما صدر تجاوز كبير  من خلال الموقع الرسمي لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية .
وتطرقت السفارة الامريكية في بغداد، الى حجم ثروة المرشد الايراني علي خامنئي.
وذكر منشور للسفارة على صفحتها بفيسبوك، "يستشري الفساد في جميع مفاصل #النظام_الإيراني، بدءا من القمة".
واضاف، "فممتلكات مرشد النظام علي #خامنئي وحده تقدر بـ 200 مليار دولار، بينما يرزح كثير من ابناء الشعب تحت وطأة الفقر بسبب الوضع الإقتصادي المزري الذي وصلت اليه #ايران بعد أربعين عاما من حكم الملالي".
وعاودت الولايات المتحدة فرض عقوبات على صادرات النفط الإيرانية في نوفمبر تشرين الثاني بعد أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران وست قوى عالمية في 2015 بهدف كبح برنامج طهران النووي. لكن واشنطن سمحت في بداية الأمر لأكبر ثمانية مستوردين للنفط الإيراني مواصلة الاستيراد على نطاق محدود لمدة ستة أشهر.
وأوقف أكبر مشترين للنفط الإيراني، وهم الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان وتركيا وتايوان واليونان وإيطاليا، الاستيراد رغم حصولهم على إعفاءات.
والصين هي أكبر مشتر للنفط الإيراني وانتقدت إعادة فرض العقوبات الأمريكية.
وقبل معاودة فرض العقوبات، كانت إيران واحدة من أكبر خمسة مصدرين في منظمة أوبك إذ كانت تصدر ما يقرب من أربعة ملايين برميل يوميا. وانخفضت الصادرات الإيرانية إلى نحو مليون برميل يوميا.
ع د


أخر تعديل: السبت، 27 نيسان 2019 12:02 م
إقرأ ايضا
التعليقات