بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

ناشطون مدنيون : مجلس النواب غير قادر على حماية حقوق الانسان !

صص

اعرب ناشطون مدنيون في ذي قار عن خشيتهم من استفحال الانتهاكات في مجال حرية التعبير والتظاهر السلمي والتضييق على الحريات الشخصية، مبينين  ان مجلس النواب غير قادر على حماية حقوق الانسان وتشريع قوانين كافية لصونها.

و قال عضو ملتقى " النصر " الثقافي  في ذي قار المحامي حسين الغرابي على هامش  ندوة (حقوق الانسان في العراق بين التنظير الدستوري والسلوك النيابي ) :" ان  المشاركين بالندوة بحثوا واقع التشريع في مجلس النواب والمجالس المحلية ، وقد تم طرح حلول ومعالجات تخص الاداء النيابي وما يتضمنه من خروقات للحقوق المدنية ".

 واضاف  انه "  تمت مناقشة مسودات القوانين المراد طرحها للتصويت في مجلس النواب في دورته الحالية من بينها ( قانون حرية التعبير ) و(قانون جرائم المعلوماتية ) و (قانون تعديل قانون الجنسية ) ،وقوانين وقرارات اخرى مثيرة للجدل" .

وعن مدى قدرة مجلس النواب على حماية حقوق الانسان والحد من انتهاك الحقوق المدنية ، اوضح  الغرابي :" ان  الواقع اثبت  ان مجلس النواب غير قادر على حماية حقوق الانسان او سن قوانين كافية لحماية هذه الحقوق الاصيلة"، منوهاً الى :" ان هناك  ناشطين واعلاميين ومواطنين اختطفوا وغيّبوا قسرياً وبعضهم لقي حتفه دون أن نجد موقفاً جدياً من مجلس النواب".

وتابع :" ان  حرية التعبير وحق التظاهر السلمي والحريات الشخصية عموماً هي اهم ما نخشى عليها من التقويض من خلال التشريعات البرلمانية التي تحد منها"، مشدداً على اهمية ايفاء الدولة العراقية بالتزاماتها الدولية وان تتجنب المساس بالحقوق الواردة في المواثيق الدولية وميثاق الامم المتحدة.

إقرأ ايضا
التعليقات