بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

متظاهرون في طهران: ماذا فعلت خلايا الحرس الثوري الخفیة بأموالنا؟

1

تظاهر المئات من المواطنين الإيرانيين الذين نهبت المؤسسات التابعة لقوات الحرس الثوري، للمطالبة باستعادة اموالهم، منددين بسياسة نظام الملالي أمام مبنى النيابة  العامة في العاصمة الإيرانية طهران.
وهتف المتظاهرين «مؤسسة كاسبين هي دارالسرقة ..لماذا تكون مفتوحة.. أخجلوا قليلا وأغلقوا كاسبين.. لا نخضع للظلم ونفدي أرواحنا للحرية ويل لكم من الظلم ويل لكم من الظلم.. الحكومة المفلسة .. جاثمة على أموالنا.. ماذا فعلت الأیادي الخفیة بأموالنا».
وأوضح المتظاهرون، خلال تظاهراتهم السابقة، أن مؤسسة «كاسبين» التابعة للحرس الثوري، تعاني الإفلاس منذ العام الماضي، مما جعلها تنهب أموال آلاف المواطنين التي أودعوها فيها، منددين بهيمنة خلايا الحرس على معظم الودائع المالية دون رقابة، وارتكابه كثيراً من الاختلاسات في المؤسسات الحكومية.
وبحسب نشطاء، أودع الآلاف من المواطنين الإيرانيين مدخراتهم في مؤسسة «كاسبين»، قبل أن تمتنع عن دفع فوائد لعملائها منذ العام الماضي، وذلك في إشارة إلى إفلاسها، واستشراء الفساد في المؤسسات الحكومية التي تهيمن عليها شبكات الحرس الثوري الإيراني.
وتتواصل مظاهرات المواطنين المنهوبة أموالهم من قبل المؤسسة، إلا أن أصحاب المؤسسة والحكومة الإيرانية لم يستجيبوا لمطالب المواطنين الذين يطالبون باستعادة أموالهم التي سرقتها من المؤسسة.
وفي السنوات الماضية أسست قوات الحرس والسلطة القضائية وقوى الأمن الداخلي مؤسسات «كاسبين» و«بديده شانديز» و«البرز إيرانيان (آرمان)» و«برديسبان» وتحت غطاء شركات تعاونية ومصارف على شكل متسلسل في عموم المدن الإيرانية وجمعت أرصدة شرائح مختلفة من الشعب ونهبتها.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات