بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

العراق يعلق على هجوم سيريلانكا الإرهابي.. ويلعن تقديم مساعدات لإزالة آثار الحادث

images

أدانت وزارة الخارجية ، سلسة التفجيرات التي تعرَّضت لها جمهورية سيريلانكا وتسبَّبت بقتل وجرح العشرات من المواطنين، لافتة إلى أن هذا الاعتداء يؤكد أن “الإرهاب” لا دين ولا وطن له، وهو يستهدف الحياة بجميع صورها.


وقالت الوزارة - في بيان-: ندين بأشدِّ العبارات ما تعرَّضت له جمهورية سيريلانكا من سلسلة تفجيرات تسبَّبت بإزهاق أرواح بريئة، والعشرات من الجرحى مُستهدِفة كنائس، وفنادق في كولامبو، ونغومبو، وباتيكالوا في أثناء إقامتها مراسم دينيّة للاحتفال بعيد الفصح”


وأضافت، أن “هذا الاعتداء الآثم يؤكد أنَّ الإرهاب لا دين له، ولا وطن له، وهو يستهدف الحياة بجميع صُوَرها، وأنَّ جميع المظاهر الإنسانيَّة هي ميادين يستهدفها الإرهاب البغيض، ويُوجِّه إليها ضرباته، ولن يسلم من شرِّه حتى دور العبادة، والأسواق، وكلّ أماكن التجمُّعات البشريّة، وإنَّ القضاء عليه يستلزم تكاتف الجُهُود الدوليَّة، والتعاون المُشترَك بين جميع الدول”.


وأشارت الوزارة إلى أن “العراق عانى منه سنوات طوالاً، وخاض معه أشرس المعارك، وقدَّم القوافل من خِيَرة شبابه، فضلاً عن استنزاف الكثير من الموارد المادّيَّة إلى أن تحقق النصر المُؤزَّر الناجز على يد قواتنا البطلة في معاركها الأخيرة ضدّ عصابات داعش الإرهابيّة”، معلنًا “تعاطفه وتضامنه مع الشعب السيريلانكيّ، واستعداده لتقديم كلِّ ما من شأنه إزالة آثار هذا الحادث الإرهابيِّ الأليم”.

جدير بالذكر أن ثمانية تفجيرات هزت فنادق وكنائس في سريلانكا أثناء الاحتفال بقداس عيد الفصح. وحسب الشرطة قتل ما لا يقل عن 207 أشخاص، كما أفادت مصادر في مستشفيات عن إصابة المئات بجروح.

وتم فرض حظر التجول في البلاد وحجبت مواقع تواصل اجتماعي. كما ذكرت السلطات أنه تم القبض على ثمانية أشخاص لتورطهم في الهجمات التي استهدفت مسيحيي سريلانكا.




إقرأ ايضا
التعليقات