بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الثلاثاء, 19 كانون الثاني 2021
آخر الأخبار
الكاظمي يفتتح معرض "صنع في العراق".. ونشطاء: من صنع الفساد وميليشيات إيران في البلاد؟ خريجو الهندسة يوصلون اعتصامهم.. ونشطاء: كفى ظلماً لأهم شريحة في العراق ولا رجوع حتى تحقيق المطالب الجبهة العراقية : لا انتخابات مبكـرة في حزيران ولا احد يصارح العراقييـن بالحقيقـة لان الكـل يكذب المفوضية تقترح 16 أكتوبر للاقتراع المبكر.. ونشطاء: لن تكون هناك انتخابات بسبب الانقسامات والسلاح المنفلت نائب: الكثير من الاموال الزائدة بالموازنة لا ضرورة لها الصيادي: الانتخابات المبكرة مناورة سياسية لاشغال الرأي العام الاعرجي : ما تمخضت عنه اجتماعات القوى السياسية والرئاسات " لا انتخابات مبكرة في حزيران" وزير الخارجية: طلبنا من طهران التدخل.. ونشطاء: حكومة الكاظمي ورق والعراق أصبح بيد ميليشيات إيران نائب: تأخير اقرار الموازنة سيؤثر على صرف رواتب الموظفين الكاظمي: العلاقة بين الدولة والحكومات وبين المواطن حقوق وواجبات.. ونشطاء: وفي العراق سلب حقوق المواطن

الشمري: 1.6 مليون نازح لا يزالون في المخيمات بالموصل والأنبار وبغداد

نازحون

عقدت مجموعة دعم الاستقرار الخاصة بالدول المانحة اجتماعا هاما في دار الضيافة ببغداد لسد الثغرات الخاصة بإعادة الاستقرار إلى المناطق المحررة من تنظيم داعش الارهابي

شارك في الاجتماع  الوزارات  المعنية و مكتب الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والبنك الدولي والدول المانحة ودول التحالف الدولي، إضافة إلى ممثل عن حلف الناتو.

واستعرض وكلاء وممثلو وزارات الخارجية والصحة والبيئة والمهجرين والمهاجرين، وخلية الازمات، وصندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة، أبرز الجهود الرامية الى اعادة النازحين الى ديارهم واعادة الاستقرار الى المناطق المحررة، واعمار البنى التحتية، وازالة المخلفات الحربية والالغام، مؤكدين عودة معظم النازحين الى منازلهم، الا ان نحو 1.6 مليون نازح ما يزال في المخيمات، وأنه تم  اغلاق  57 مخيما،حتى الان  وتبقى 16 في الموصل والانبار وبغداد.

واكد اللواء محمد الشمري عن خلية الازمات ان أبرز اسباب عدم  عودة هؤلاء  تتمثل بتدمير المنازل كليا او جزئيا، ومخاوف عودة الاسر الى ديارهم لأسباب امنية او لان بعض افرادها انخرطوا في التنظيم الارهابي.

كما لفت التحالف الدولي الى تحقيق الجزء الاكبر من النصر على داعش، الا ان الجهود المبذولة من قبل الحكومة والقوات الامنية العراقية والدولية تحتاج الى ادامة وتواصل، من اجل عدم تبديدها.

كما قدمت العديد من الدول استعدادها للإيفاء بالتزاماتها وتعهداتها المعلنة في مؤتمر الكويت الدولي، ومواصلة الدعم المالي الى صندوق اعادة الاعمار او لبرامج الامم المتحدة لدعم الاستقرار، وسد الثغرات المتمثلة بالعديد من التحديات التي تعوق عملية اعادة الاستقرار للمناطق المحررة.

ع د

إقرأ ايضا
التعليقات