بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

جنرال متقاعد في الحرس الثوري الإيراني يفضح علاقة الملالي بتنظيم القاعدة الإرهابي

download (8)

كشف  الجنرال المتقاعد في الحرس الثوري، سعید قاسمي، أن عناصر الحرس الثوري الإيراني  درّبوا مسلحي تنظيم القاعدة الإرهابي، أو بالأحرى نواة التنظيم الذين كانوا يقاتلون في أماكن عدة.

"قاسمي" يشغل حاليا منصب أمين عام جماعة "أنصار حزب الله" في إيران، والعلاقة بين النظام الإيراني وتنظيم القاعدة الإرهابي ليست سرا، لكن الجديد الآن أن فضحها هذه المرة جاء على لسان أحد الذين وضعوا أسسها قبل سنوات طويلة، وفي منطقة لم تذكر سابقا.

وأضاف  "قاسمي" - في تصريحات صحفية-  أنه ذهب إلى البوسنة، إبان الحرب، في تسعينيات القرن الماضي لتدريب المقاتلين المسلمين هناك، لكنه كان ينتحل مع رفاقه صفة عاملي إغاثة في "الهلال الأحمر الإيراني" - حسبما أوردت قناة سكاي نيوز عربية-

 وتابع:" لقد تدفق المقاتلون من كل أنحاء العالم، وتم تأسيس وحدات للمقاتلين هناك".

وقال الجنرال السابق في الحرس الثوري، إن المذيعة البريطانية من أصل إيراني، كريستيان أمانبور، هي من أوائل من كشفوا وجود القوات الإيرانية المتخفية في حرب البوسنة.

وبعد حديث "قاسمي" انهالت التصريحات النافية من مسؤولي نظام الملالي، إذ قال المتحدث باسم الحرس الثوري، إن تصريحات قاسمي "تخلو من المصداقية".

 

ورغم النفي المتكرر من جانب نظام الملالي، إلا أن شواهد كثيرة تؤكد الصلة القوية والمشبوهة بين نظام الملالي وتنظيم القاعدة الإرهابي، لكن هذه الشواهد تركز على الفترة التي تلت اندلاع الحرب على الإرهاب عام 2001.

يذكر أنه في مطلع أبريل الجاري، صرح وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، خلال جلسة في الكونغرس الأميركي بأنه "لا شك بوجود علاقة بين إيران وتنظيم القاعدة".

 

أخر تعديل: الخميس، 18 نيسان 2019 02:51 ص
إقرأ ايضا
التعليقات