بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

عبد المهدي يصل إلى السعودية غدًا بهدف تعميق التعاون بين الرياض وبغداد في كافة المجالات

عادل عبد المهدي

بعد ساعات يصل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلى السعودية، في زيارة رسمية لمدة يومين، هي الأولى له منذ توليه منصبه  في تشرين الأول الماضي.

وستحمل الزيارة التي تبدأ غدًا الأربعاء ملفات مهمة لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، والمستجدات في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وترتكز العلاقات السعودية العراقية على أسس تاريخية ودينية واجتماعية، بالإضافة إلى الرغبة السياسية في الرياض وبغداد لتعميق هذه العلاقات، لتكون انطلاقة جديدة لمرحلة جديدة بين البلدين الشقيقين وهو ما يؤسس لعلاقات استراتيجية تخدم مصالح البلدين.

وقالت وكالة الأنباء السعودية أن عبد المهدي سيرأس وفد عالي المستوى يضم أكثر من 11 وزيرا، و68 مسؤولاً حكومياً، وأكثر من 70 رجل أعمال من القطاع الخاص.

كما ستبحث الزيارة ازدهار العراق وتعميق علاقات التعاون في المجالات كافة، والرغبة في أن تشهد العلاقات المزيد من التطور والتنسيق والتوصل إلى اتفاقيات تخدم المصالح المشتركة، حيث ستتضمن هذه الزيارة التوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الاقتصادية منها والتعليمية والفنية إلى جانب اللقاءات الثنائية، وعقد ملتقى اقتصادي ولقاء رجال الأعمال من كلا البلدين.

كما أعلن وزير التجارة والاستثمار السعودي أن "خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وجّه ببناء مدينة رياضية في العراق كهدية للشعب العراقي، بالإضافة لتقديم منحة قيمتها مليار دولار للمساهمة في تنمية العراق لتكون السعودية شريكًا أساسيًا في نهضة العراق".

وأشار القصبي إلى أن العمل متواصل في منفذ عرعر الحدودي بين السعودية والعراق وسينتهي بعد ٦ أشهر من الآن، بينما يمضي العمل قدما ببناء المدينة الرياضية في بغداد بعد تخصيص الأرض لإنشائها، مضيفا أن هناك عددا من الاتفاقيات الاقتصادية باتت جاهزة للتوقيع بين البلدين.

ويذكر أن الرئيس  برهم صالح، أكد خلال زيارته مؤخرا أن بلاده ستتعاون مع السعودية في عدد من المشروعات، وغرد على حسابه بتويتر: "سنتابع مع السعودية مشاريع مجدية في الطاقة والاستثمار". 

أخر تعديل: الثلاثاء، 16 نيسان 2019 10:00 م
إقرأ ايضا
التعليقات