بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الرقابة المالية تكشف عن هدر بـ 20 مليار دينار بملفي النازحين وفيضانات 2014

1
أعلن ديوان الرقابة المالية، أن التدقيق الذي شمل عينة بسيطة خاصة بملفي الفيضانات التي حدثت العام 2014 والنازحين إبان سطو تنظيم داعش على عدد من المحافظات، رصد هدرا بما يقارب الـ 20 مليار دينار، فيما لفت إلى أن محافظة صلاح الدين المرتبة الاولى بالفساد الاداري والمالي.
وقال رئيس ديوان الرقابة المالية ورئيس هيئة النزاهة وكالة، صلاح نوري خلف، في تصريح صحفي، إن "المجلس المشترك لمكافحة الفساد، فعل وعجل الكثير من الملفات ذات الأهمية المتوفرة بين ديوان الرقابة المالية وهيئة النزاهة والقضاء وممثلية المفتشين العمومين والتي يمثلها في المجلس مفتش عام وزارة الداخلية وممثلون عن المجتمع المدني، ومن ثم فالمجلس ليس مغلقا ويكون تنسيقيا لحسم العديد من الملفات وبالسرعة الممكنة".
وأضاف أن "مجلس مكافحة الفساد كان له دور كبير في إنجاز ملفين يعدان من الملفات الحيوية، وهما منح متضرري الفيضانات التي حدثت العام 2014، والنازحون خلال سطوة إرهابي داعش لبعض المحافظا"ت، مؤكدا أنه "لولا وجود المجلس لأخذ وقتا أطول، معربا عن أمله بإنجاز هذه الملفات خلال أقل من شهرين".
يذكر أن الديوان وبعد إجرائه عمليات التدقيق على ملف النازحين، اكتشف وجود مبالغ لم تصرف فعلا للنازحين والتي كانت مقررة كمنحة بمبلغ مليون دينار، إذ تم تشخيص أماكن الخلل في هذا الملف وأصبح الآن متكاملا"، منبها الى أن "الديوان اخذ عينة بسيطة من هذه الشريحة والتي أوضحت هدرا ما يقرب من ثمانية مليارات دينار من المال العام".
س.ع
إقرأ ايضا
التعليقات