بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

فضيحة لا تحدث إلا في العراق.. رئيس الوزراء الأسبق الذي أشعل الحرب الطائفية الكبرى مصاب بالشيزوفرينيا منذ عام ١٩٩٨

57109979_666551220441070_1348746389529559040_n

كشف أحد أعضاء الجالية العراقية في لندن، أن إبراهيم الجعفري، رئيس وزراء العراق الأسبق الذي أشعل  الحرب الطائفية الكبرى مصاب بالشيزوفرينيا منذ عام ١٩٩٨.

وأضاف – في تغريدة له عبر موقع "تويتر"- قائلاً: "سمعت بكلمة الشيزوفرينيا عام 1998 عندما سمعت ان إبراهيم الجعفري مصاب بها وتألمت الجالية العراقية في لندن, وأنا منهم, لكن بعد ذلك أصبح رئيس وزراء العراق"!



أبو الحرب الطائفية الكبرى
ضحايا بالملايين في شوارع بغداد ومختلف محافظات العراق تم قتلهم في الحرب الطائفية الكبرى التي أشعلها إبراهيم الجعفري وزير خارجية العراق.

ولا تزال هذه الحرب التي اشتعلت في العراق في الفترة من 2006-2008 وخصوصا في الفترة التي حكم فيها ابراهيم الجعفري محل جدال ونقاش واسع.

وحصدت هذه الحرب أرواح كثير من العراقيين وكانت ولا تزال ندبة سوداء في تاريخ العراق.

سقطات تؤكد مرضه
وللجعفري سقطات كثيرة تؤكج أنه مصاب بخلل، منها أنه يطالب بالانفتاح على داعش في حضور محمد جواد ظريف، ويرى أن نهري دجلة والفرات ينبعان من إيران لكنهما للأسف ينبعان من تركيا، عند وفاة جلال طالباني قال: "أتمنى له التوفيق في الآخرة"، كما قال إن الملك سرجون الأكدى أشاد ببغداد في حين أنه مات قبل بنائها بـ 3000 سنة.

سخرية واسعة
وتداول ناشطون التغريدة التي نشرها أحد أعضاء الجالية العراقية في لندن وبدأو يسخرون من الجعفري وكيف أصبح رئيس وزراء وهو مصاب بالشيزوفرينيا.

فيقول حساب يدعى "أبو راما" إن ما استوعبه بعد تجربة الجعفري "اللي تصيبه شيزوفرينيا يصير رئيس وزراء".



وأضاف أبو عبد الله الناصري قائلاً: "ولهذا طاح حظ البلد"



أما حساب آخر  تسائل قائلاً : "سبحان الله بأي شخصية من شخصياته الاثنين أصبح رئيس وزراء.



 عالجوا الجعفري
ويبدو أن  الشيزوفرينيا تتطابق مع"الجعفري" وسلوكه المتواصل في عرض أفكار وآراء ليس لها أي اساس من الصحة، فهي اضطرابٌ نفسيُ يؤثر في طريقة تفكير الشخص.

وتُعد الشيزوفرينا من الأمراض المزمنة التي تُصيب ما نسبته 1% من الناس، وغالباً ما تصيب الأشخاص البالغين، ولا مانع من السياسيين.

وعن أعراض الشيزوفرينيا فهي تظهر في شكل تصرّفاتٍ ذُهانيية، منها عدم قدرة المُصاب ا على التعامل مع بعض الأمور بواقعيّةٍ، وبالإضافة إلى الهلوَسة، والوُهَام، والاضطراباتٌ الفكرية والحركية.

إ.أ

أخر تعديل: الثلاثاء، 16 نيسان 2019 04:12 م
إقرأ ايضا
التعليقات