بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

غالب الشابندر يخشى على نفوذ الملالي في العراق من السعودية.. ومغردون: لماذا لم تعمر إيران العراق طيلة 16عامًا من احتلاله؟

56806365_314449929185626_9174582578466783232_n

مراقبون: هؤلاء يريدون عراقًا خربًا بقيادة طهران

 تداولت صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مثير للجدل للمفكر الشيعي غالب الشابندر، الذي عبر فيه عن تخوفه من أن دخول السعودية إلى العراق لإعادة الإعمار والإصلاح قد يؤدي إلى غضب العراقيين من إيران.

وأكد الشابندر أن شيعيته تفرض عليه الولاء لإيران وليس السعودية، الأمر الذي أثار جدلًا وسخطًا واسعًا في الشارع العراقي والعربي.وفُسِّرت تصريحات الشابندر على أنها اعترافًا واضحًا بأن السعودية تبني وتعمر، بعكس إيران التي أينما حلت حل الخراب. 

ورفض العديد من المغردين في العراق والدول العربية ما ذكره الشابندر، مؤكدين أن تصريحه لا يمثل الشيعة العرب الوطنيين الذين ينتمون إلى العراق العربي، ويرفضون أن يكون العراق فارسيًّا.
وأكد متابعون، للمشهد العراقي أن الشابندر يريد أن يزرع الخوف في قلوب الشيعة من الاستثمارات السعودية، بعد أن فقد السياسيون الشيعة المرتبطون بطهران جمهورهم الشيعي، الذي اكتشف استغلاله وسرقته  تحت شعار المذهبية.

 من جانبه، غرد الصحفي الدكتور ماجد محمد، قائلًا : "  المفكر الشيعي غالب الشاهبندر يفصح عما بداخله من حقد على السعودية والدول العربية، ويكشف عن خوفه الكبير على شيعة العراق من أن تجذبهم السعودية لصالحها وينفرون إيران".


وقال عميد ركن خليل الطائي : "  غالب الشابندر الجاهل والثرثار والمتشدق والمتفيهِق الذي اخترق القنوات الفضائية العربية تحت غطاء مفكر وفيلسوف في الشأن العراقي يظهر على حقيقته ويبث سمومه..متى يصحو الإعلام ويبتعد عن المجاملات؟!.. ولماذا التركيز عليهم وكأنهم الصفوة؟ فهؤلاء لا عهد ولا وعد لهم إنهم المنافقون فاحذروهم".


وقال الكاتب والمحلل السياسي البحريني موفق الخطاب : " ردي على  غالب الشابندر المتعصب لمذهبه: لماذا لم تتحرك ولية نعمتك إيران وتعمره طيلة 16 عامًا من احتلاله؟ ..واليوم ترتعد فرائصكم بدخول السعودية للسوق العراقي..أتريدون عراقًا خربًا متخلفًا بقيادة الملالي ولا تفرحون بعراق مزدهر بمساهمة سعودية!.".


وسخر الكاتب والمحلل السياسي الأردني يوسف علاونة بقوله : " المهستر غالب الشابندر متخوف لحد الموت من دخول المملكة العربية السعودية - أعزها الله ولعن الله من لعنها - لإعمار العراق لكن ماهو سبب خوفه؟..يخاف أن يعرف العراقيون الحقيقة ويعلموا من صديقهم ومن عدوهم!..(قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر)".


وكتب فارس الشمري بوطلال : " عندما يكون الولاء للطائفية والمذهبية والقبلية والحزبية  في المرتبة الأولى وولاء الوطن بالمرتبة الثانية، إعرف وتأكد حينها  بأن الوطن سينزف دماً حتى يذبل ويموت..المفكرالشيعي غالب الشابندر متخوف لحد الموت من دخول المملكة العربية السعودية لإعمار العراق..(قريباً ستسقط ورقة التوت)".


وقال شليويح القحطاني في تغريدة : " هذه هي أخلاقه ومنطقه الذي يقدرعليه، السعودية تعمر ولاتدمر، السعودية تهدي ولاتنهب، السعودية تمديد الأخوة ولاتقتل، السعودية لاتفسد ولاتخرب العقول بالمخدرات، السعودية لاتصطاد في الماء العكر، السعودية دين وأخلاق وشرف وكرامة..الشاهبندر يعرف زمر إيران وأفعالهم القذرة ".


 وأكد، مراقبون أن غالب الشابندر متخوف من دخول المملكة العربية السعودية لإعمار العراق؛ لأنه بعدها يتبين لشيعة العراق فساد إيران وهدمها للعراق.
وأوضح المراقبون، أن العقبة التي باتت تواجه كل أذناب إيران أن كل العرب صارت تعرف أن إيران تهدم ولا تعمر، وخير مثال على ذلك ما تسبب به تدخلها في لبنان وسوريا والعراق، إضافة إلى أنها تستولي على خيرات الأحواز  العربية المحتلة ولم تقدم أي خدمات فيها رغم وقوعها تحت سيطرة الدولة في إيران.

إقرأ ايضا
التعليقات