بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الديمقراطي الكردستاني يتحدث عن إقصاء الكرد من مناصب نينوى بعد إقالة العاكوب ونائبيه

2
رأى الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود بارزاني، السبت، أن إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب، لم تكن بسبب حادثة العبارة، مشيرا إلى وجود تحركات لإقصاء الكرد من جميع المناصب والمواقع في نينوى.
مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي، علي خليل، في بيان صحفي، إن "قرار إقالة نائبي المحافظ السابق نوفل العاكوب، باعتقادنا كان قرارا سياسيا، وذلك كونه ووفق القانون عند اقالة المحافظ يحل محله نائبه الأول، ولأن رئيس مجلس محافظة نينوى من حزبنا وكذلك النائب الأول للمحافظ، فقد جاء قرار إقالة عبد القادر سنجاري لقطع الطريق أمامه لاي تعاون مع رئيس مجلس محافظة نينوى لتغير واقع نينوى والمضيء بها الى الأمام".
وأوضح، أن "هناك من يحاول إقصاء الكرد من جميع المناصب والمواقع في نينوى، رغم أن الكرد هم شركاء اساسيون في نينوى قبل أن يتم استهدافهم وتهجير الكثير منهم منذ أحداث ٢٠٠٤ - ٢٠٠٥ إلى اليوم".
وكان مجلس النواب العراقي قد صوت بالإجماع، في 24 اذار الماضي على إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب، ونائبيه عبد القادر سنجاري وحسن العلاف، بناء على طلب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، خلفية تهم بشبهات فساد، وغرق العبارة السياحية في نهر دجلة بمنطقة الغابات بمدينة الموصل، والتي راح ضحيتها أكثر من 110 أشخاص.

إقرأ ايضا
التعليقات