بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تجمع النقابات المهنية في السودان يعلن رفض بيان القوات المسلحة

3

أعلن تجمع النقابات المهنية في السودان، اليوم الخميس، رفضه لبيان القوات المسلحة بشأن تشكيل مجلس عسكري لحكم البلاد، بعد الإطاحة الرئيس عمر البشير.
وكان حزب المؤتمر السوداني المعارض قد دعا، في وقت سابق من اليوم الخميس، بحل المجلس العسكري الانتقالي وتسليم السلطة لحكومة مدنية في البلاد، بعد الإطاحة بعمر البشير.
وكان الفريق أول، عوض بن عوف، وزير الدفاع ونائب الرئيس السوداني، عمر البشير، أعلن في اعتقال عمر البشير، والتحفظ عليه في مكان آمن، وبدء الفترة الانتقالية لمدة عامين، فيما أكد إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين في جميع أنحاء البلاد، وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، وحظر التجوال لمدة شهر من العاشرة مساء وحتى الرابعة صباحا، وتشكيل مجلس عسكري حاكم، وحل مؤسسة الرئاسة، وإعلان وقف إطلاق النار الشامل في كل أنحاء البلاد، ووضع دستور دائم للبلاد بنهاية الفترة الانتقالية.
وأضاف بن عوف في بيان، أنه "تم تعطيل الدستور، وحل المجلس الوطني ومجلس الولايات وحكومات الولايات ومجالسها التشريعية ومجلس الوزراء، مع استمرار عمل النيابة والقضاء"، مؤكدا لـ"دول العالم الالتزام بالاتفاقات الدولية، واستمرار عمل السفارات والبعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى السودان".
وتابع، أن "الفقراء زادوا فقرا والأغنياء زاد غناهم، وأضاف أن الشعب كان مسامحا وكريما، رغم ما أصاب المنطقة، فقد خرج شبابه في تظاهرات سلمية تعبر عنها شعاراتهم منذ كانون الأول الماضي"، مشيرا الى أن "النظام ظل يردد الوعود الكاذبة حول مطالب الشعب السوداني".
 ودعا عوض بن عوف لـ"لترحم على الشهداء وتمنى الشفاء للجرحى والمصابين، وأن يتحمل الشعب السوداني الإجراءات الأمنية المشددة"، مبينا أن "اللجنة الأمنية حذرت من الأوضاع، وسوء الإدارة والفساد، لكن نظام البشير عاند كل ذلك، وأصر على المعالجة الأمنية التى أدت إلى سقوط قتلى ومصابين".

أخر تعديل: الخميس، 11 نيسان 2019 06:31 م
إقرأ ايضا
التعليقات