بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تأكيدًا لانفراد "بغداد بوست"..أمريكا تستهدف أي مؤسسات مالية ومصرفية تتعاون مع الحرس الثوري الإرهابي

2

شكل إدراج الحرس الثوري الإيراني على قائمة الإرهاب الأمريكية ضربة موجعة للنظام الإيراني، بما يؤثر سلبًا على نشاطاته الغير مقبولة في منطقة الشرق الأوسط، إضافة إلى أن هذا القرار يضيق الخناق على  مصادر الدعم المالي للحرس الثوري الذي تشير تقارير إلى أنه يستحوذ على ثلث الاقتصاد الإيراني.

وفي إطار استراتيجية واشنطن لتقليص نفوذ الحرس الثوري الإيراني وتجفيف منابع مصادره المالية، أكد ناثان سيلز منسق مكافحة الإرهاب أن الأشخاص الذين يقدمون الدعم المادي إلى الحرس الثوري الإيراني لن يكونوا مقبولين لدى الولايات المتحدة.

 وأضاف "سيلز"، في تصريحات نشرها فريق التواصل الأمريكي عبر صفحته على "تويتر"،  أنه "سنكون قادرين على إبعادهم عن بلادنا ومنعهم من القدوم إلى هذا المكان لجمع الأموال لصالح الحرس الثوري أو ارتكاب أعمال ضارة أخرى".

من جانبه شدد المبعوث الأمريكي بشأن إيران برايان هوك على أن تقديم الدعم المادي إلى  الحرس الثوري الإيراني يُعد الآن جريمة فيدرالية.

وأوضح في تصريحات نشرها فريق التواصل الالكتروني التابع للخارجية الأمريكية على صفحته في "تويتر"، أن "أي شركة تفكر بالقيام بأعمال تجارية مع إيران يجب أن تأخذ على محمل الجد المخاطرة المتمثلة في قيامها بتقديم دعم مادي إلى الحرس الثوري، وربما تتحمل مسؤولية جنائية فيدرالية.

وجاءت هذه التصريحات، تأكيدًا للأنباء التي انفردت بها بغداد بوست، حول استهداف الولايات المتحدة كل مصرف أو مؤسسة أو أفراد داخل الولايات المتحدة يقومون بالتعاون أوالتعاطف مع الحرس الثوري الإرهابي.

وكانت مصادر خاصة لبغداد بوست، أكدت أن واشنطن وجهت نداءً إلى المراكز الدينية والجالية العراقية في الولايات المتحدة من أن التعامل والتعاطف مع الحرس الثوري الإرهابي يعتبران جريمة إرهابية كبرى.

وحذرت الولايات المتحدة جميع مكاتب الصيرفة في العراق من أن أي تعامل مع الحرس الثوري الإيراني يعتبر عملًا إرهابيًّا وجريمة دولية.

كما حذرت الولايات المتحدة كل البنوك العراقية، بأن أي تعامل أو تعاون مع أي  عنصر مقرب من الحرس الثوري الإيراني يعتبر جريمة إرهابية.

واشنطن تصنف الحرس الثوري منظمة إرهابية

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، إدراج "الحرس الثوري الإيراني" على لائحة المنظمات الإرهابية، مما يشكل بحسب بعض الخبراء ضربة قوية لنظام الحكم في طهران، باعتبار أن الحرس الثوري يعتبر يد إيران الطولى لتنفيذ عمليات إرهابية في العديد من دول العالم.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد اعتبر ، أن الحرس الثوري، يشارك بفاعلية في تمويل ودعم الإرهاب باعتباره أداة من أدوات الدولة الإيرانية، مضيفًا أن  "الحرس الثوري يشارك بفاعلية في تمويل الإرهاب والترويج له باعتباره وسيلة لتفكيك الدول".

وتعد هذه المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر منظمة إرهابية.
وكانت الولايات المتحدة أدرجت عشرات الكيانات والأشخاص على قوائم سوداء لانتمائهم للحرس الثوري، لكنها لم تدرج القوة بأكملها على تلك القوائم.

بومبيو: الحرس الثوري أُسس للإرهاب

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن هذه المنظمة أسست للإرهاب وقادت عمليات عسكرية ضد الأمريكيين، داعيًا دول العالم إلى الضغط على إيران حتى "تغير سلوكها".

وقال بومبيو، إن "الحرس الثوري الإيراني" ينتهك ويخطط دائما للقيام بعمليات إرهابية في العالم أجمع"، مضيفا أنه "يعمل مع التنظيمات الإرهابية مثل حزب الله".

وأشار إلى أن "الحرس الثوري قاد عمليات عسكرية ضد القوات الأمريكية في بيروت، ويدعم الإرهاب في كل من العراق ولبنان".

وأوضح المسؤول الأمريكي أن هذه القوة العسكرية كانت مسؤولة عن قتل عدد من الأمريكيين، كما كانت تخطط لضرب مطعم في واشنطن، مشيرا إلى أنه "لا يجب أن ننسى دور الحرس في الاقتصاد الأمر الذي يفسد إيران ويقمع الشعب الإيراني".

وذكر وزير الخارجية أن تصنيف "الحرس الثوري" منظمة إرهابية أجنبية يوضح للعالم بأن النظام الإيراني "ينخرط في الإرهاب، وهذا يضع عليه ضغوطا كبيرة".

وأكد بومبيو على، أن أمريكا "ستضغط ضغطا قويا حتى تغير إيران سلوكها"، داعيا دول العالم إلى القيام بنفس الشيء.

القرار يمنع الحرس الثوري من مهام تخريبية

واعتبر المبعوث الأميركي بشأن  إيران برايان هوك أن الإجراء العقابي يندرج ضمن الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب، مشددا على أن تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بشأن ضم القوات العسكرية الأميركية المستقرة في الشرق الأوسط على قائمة "المنظمات الإرهابية" لإيران، لن تؤثر على القرار الأميركي بردع إيران عن ممارستها.

وتابع المبعوث الأمريكي قائلا: "نضيق الخناق على إيران لتغير من نهجها بالتعاون مع حلفائنا الذي يرون معنا أن الحرس الثوري منظمة تعمل بأسلوب المافيا وتسعى لنشر العنف في المنطقة".

وأشار هوك، إلى أن الحرس الثوري مثل تهديدا للقوات الأمريكية منذ إنشائه، موضحًا أن القرار الأمريكي يمثل محاسبة للتنظيم الإرهابي الذي سيصعب عليه منذ اليوم تنفيذ مهامه التخريبية.

ماذا يعني تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 وتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أجنبية سيكون له تأثير سياسي واقتصادي، إذ سيعيق أعمال الحرس الثوري وسيضاعف من تأثير العقوبات الموجودة بالفعل ضد المجموعة، حسب تقرير لمركز "أكسيو" الأمريكي.

والحرس الثوري الإيراني يخضع بالفعل لعقوبات أخرى، إلا أن تصنيفه كمنظمة إرهابية سيزيد الخناق عليه.
يقول الخبير في الشأن الإيراني بهنام بن طالبيو إن وضع الحرس الثوري على قائمة العقوبات الأمريكية الخاصة بالمنظمات الإرهابية الأجنبية، متسق مع استراتيجية الضغط القصوى لترامب، إذ أنه يزيد من الضغوط الاقتصادية على إيران في الداخل والخارج.

ويعني تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية أيضا فرض عقوبات على أي مؤسسات مالية أو مصارف تتعامل مع الحرس الثوري.

ومن شأن التصنيف أيضا أن يزيد من خطورة إقامة أي علاقات اقتصادية أو تجارية مع إيران.

أخر تعديل: الأربعاء، 10 نيسان 2019 11:30 م
إقرأ ايضا
التعليقات