بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

إبتسام الكتبي: قرار أمريكا تصنيف الحرس الثوري منظمة إرهابية خطوة في الاتجاه الصحيح

56696948_831518647183862_5959223005295935488_n

قالت الدكتورة ابتسام الكتبي رئيسة مركز الإمارات للدراسات، إن قرار الولايات المتحدة بتصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية خطوة في الاتجاه الصحيح، مؤكدة أن أي عقوبات على إيران لن تكون مؤثرة بدون إضعاف قوة الحرس الثوري وتقليص سيطرته وتجفيف منابع مصادره المالية.

وأضافت "الكتبي"، في سلسلة تغريدات عبر حسابها على "تويتر": " فالنظام الإيراني وفي قلبه الحرس الثوري يمثل تهديداً للمنطقة والعالم، استنادا إلى ثلاث حقائق رئيسية لا يمكن تجاهلها: استمرار الدور الإيراني "المُخرّب" في المنطقة، ومواصلة إيران المساعي لتطوير القدرات الصاروخية، وتلويح إيران بإمكانية استئناف برامجها النووية ".

وتابعت : " لقد أثبتت تحولات المشهد السياسي الداخلي في إيران بما لا يدع مجالاً للشك، بأن القول بوجود تنافس سياسي فعلي بين "متشددين" و"معتدلين" في النظام الإيراني فيه كثير من السطحية".

وواصلت : " ولعل الإجماع الداخلي في طهران على مواصلة تطوير القدرات الصاروخية التي باتت تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم مؤشر قوي على عدم وجود تيار اعتدال حقيقي في إيران".

واستطردت : " فقد أنشأت طهران مزيجاً من القوات الصاروخية والبحرية والجوية التي يمكن أن تشكل خطرا كبيراً على تدفق الشحن وتصدير الغاز والمنتجات النفطية من الخليج، وعملت طهران أيضاً على تمرير بعض قدراتها هذه لوكلائها في المنطقة؛ وهو ما عرّض أمن هذه الدول للخطر".

وذكرت : " يزعم قادة إيران بأن نشاطاتهم العسكرية والأمنية في الإقليم، إنما هي حروب استباقية، تهدف لحماية بلادهم من صراعاتٍ كان يمكن أن تكون على حدود إيران وداخلها، كنتيجة لهشاشة دول الجوار، وتدخُّلات القوى الدولية، لكن سياسات إيران الخارجية، لم تخدم الاستقرار الداخلي، الذي تقول قيادتها السياسية بأنه يتعرض للتهديد، وأنها تريد الدفاع عنه".

وأردفت : " لا شك أن الاستقرار شرط أساسي لتحقق الازدهار الاقتصادي سواء في إيران أو غيرها. وهذا لن يحدث من دون الانفتاح على دول العالم الأخرى، صاحبة الثروة والمال، والتعاون مع دول الإقليم على أسس واضحة ومقبولة من الجميع".

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، صنفت (الإثنين 8 نيسان 2019)، الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب : "إن هذه الخطوة غير المسبوقة جاءت لتغزيز حقيقة أن إيران ليست دولة راعية للإرهاب فحسب، بل إن الحرس الثوري الإيراني يشارك بشكل كبير ويمول ويشجع الإرهاب كأداة للحكم".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن القرار يدخل حيز التنفيذ خلال أسبوع.

وقد سبق أن أدرجت الولايات المتحدة عشرات الأشخاص والجهات التي تنتمي للحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

أخر تعديل: الأربعاء، 10 نيسان 2019 05:26 م
إقرأ ايضا
التعليقات