بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

شيوخ ووجهاء البصرة يطالبون بإجراءات صارمة في سحب السلاح من المواطنين والعشائر

عشائر-الزبيد
طالب شيوخ العشائر والوجهاء، أن تقوم الدولة بإجراءات صارمة في سحب السلاح من المواطنين والعشائر وتنفيذ سلطة القانون وأن تكون في المقابل إجراءات رادعة وقوية لحماية المواطنين من العصابات والعمليات الإجرامية الأخرى.
جاء ذلك في مؤتمر أمني نظمته الحكومة المحلية في الزبير لمناقشة الواقع الخدمي والأمني ودور العشائر في حلحلة جميع المشاكل ومنها حل وإنهاء النزاعات والدكة العشائرية بالتعاون مع محكمة بداءة الزبير.
وقال قائم مقام قضاء الزبير عباس ماهر، إن الهدف من انعقاد المؤتمر تفعيل للعمل بين الجهات القضائية والامنية والمختارين اضافة الى شيوخ العشائر للمساهمة في تعزيز الامن والامان في كافة مناطق القضاء، مؤكداً ان هناك ثغرات في العمل المؤسساتي والعمل على العمل المتكامل بين كافة الجهات المعنية في مفاصل الدولة المهمة.
وتابع ان جميع تلك المؤسسات تصب في رافد الدولة الرئيسي والتي تحصل وتتحقق بالتعاون المشترك.
من جهته بين قاضي محكمة تحقيق الزبير القاضي حيدر اسماعيل ان اهم اسباب انعقاد المؤتمر هو من اجل توسعة التعاون والعمل بين الحكومة المحلية والمختارين، والتأكيد على ان المواطن هو مصدر المعلومة للجهات الامنية والقضائية، مشيرا ان قضاء الزبير شهد اعداد كبيرة من الوافدين واعلبهم مطلوبين بقضايا حنائية، وان المؤتمر ناقش الالية الجديدة لوضع قاعدة بيانات حديثة للوافدين على القضاء لمعرفة موقفهم الجنائي والاداري، واصفا ملف التجاوزات من الملفات المهمة وان هناك عمل مستمر من الادارة المحلية ولجان التجاوزات المشتركة للعمل على تنفيذ القوانين.
بدوره ذكر معاون قائد شرطة البصرة العميد جبر عتيوي، أن من اخطر الجرائم التي تحصل في المجتمع جرائم المخدرات وتهريب المشتقات النفطية وحالة التجاوزات الحاصلة على املاك الدولة، مطالبا شيوخ العشائر والمختارين ان يكونوا سندا للقوات الامنية للحد من تلك الجرائم والوقوف مع القانون والجهات الامنية كافة.
كما اكد على ضرورة الحفاظ على هيبة الدولة وعدم السماح بالتجاوز على موظفي الدولة ووقف التجاوزات العشوائية على املاك الدولة ولفت ان قيادة الشرطة تعمل ضمن خطط متعددة للحد من انتشار المخدرات وتضييق الخناق على تجار المخدرات في كافة مناطق البصرة.
//إ.م
إقرأ ايضا
التعليقات