بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

المحكمة الجنائية المركزية تقضي بإعدام بلجيكي لانتمائه لداعش الإرهابي

2

قضت المحكمة الجنائية المركزية، أمس الإثنين، بالإعدام شنقًا على بلجيكي لانتمائه لتنظيم داعش الإرهابي، وهو واحد من عشرات الأجانب الإرهابيين الذين يواجهون نفس العقوبة في العراق.

وأدين بلال المرشوحي (23 عاما) بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي والقيام بعمليات إرهابية، وفي الجلسة التي استغرقت ساعة تلا القاضي جمعة سعيدي فقرات من اعتراف خطي بإمضاء المرشوحي، كما عرض مقطع فيديو وصورا قال إنها تثبت عضويته في التنظيم.

وظهر المرشوحي في الصور التي ضمها هاتف محمول كان بحوزته وقت إلقاء القبض عليه حاملا بندقية، وظهر المرشوحي في عدة صور وهو يهدهد طفله الرضيع.

ونفي المرشوحي مرارا أمام المحكمة التهم المنسوبة إليه ومنها الانتماء لتنظيم داعش في العراق، وقال: "يجب ألا أحاكم في العراق.. يجب أن أحاكم في بلجيكا، أنا بلجيكي".

وقال القاضي: "إن الصور دليل واضح على انتماء المرشوحي لداعش".

وكانت المحكمة قد عينت مترجما للمرشوحي الذي تحدث اللغة الإنجليزية خلال جلسات المحاكمة، كما عينت محاميا للدفاع عنه، لكنه لم يتصل به في أي وقت.

وحضر جلسة اليوم ممثلون للقنصلية البلجيكية.

وفي بروكسل، قالت وزارة الخارجية البلجيكية إنها غير قادرة على الإدلاء بتعليق فوري على قضية المرشوحي، وهو ثاني بلجيكي يصدر عليه حكم بالإعدام في العراق لدور أداه في التنظيم الإرهابي بعد طارق جدعون (30 عاما) المعروف بأبو حمزة البلجيكي، الذي صدر الحكم عليه في مايو/ أيار 2018.

وظهر جدعون كقيادي في مقاطع فيديو نشرها التنظيم، وتضمنت تهديدات بهجمات في أوروبا.

أ.إ

أخر تعديل: الثلاثاء، 19 آذار 2019 12:56 ص
إقرأ ايضا
التعليقات