بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

تحالف الإصلاح: حقيبة الدفاع تتعرض لـ "مساومات كثيرة" وسط خلاف سني حول المرشحين

2
كشف تحالف الإصلاح والإعمار، اليوم الأحد، عن تعرض حقيبة الدفاع العراقية إلى "مساومات كثيرة"، وسط خلاف سني حول الأسماء المرشحة.
وقال النائب عن التحالف عبد الرحيم الشمري، في تصريح صحفي، إن "هناك مشكلة سنية حول الأسماء المرشحة لحقيبة الدفاع وهي بين رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي، ومجموعة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي (لم يفصح عن أسمائهم)"، مؤكداً "عدم وجود أي تنسيق حقيقي بين هذه الأطراف، لحسم الخلاف السني – السني".
وأضاف الشمري، أن "حقيبة الدفاع معروضة ومعرضة إلى مساومات كثيرة"، مبيناً أن "أكثر هذه المساومات مالية، ولهذا الخلاف لم يحل لهذه اللحظة".
وكان تحالف الفتح قد أكد، الخميس (7 من آذار 2019)، عدم وجود أي اتفاق سياسي على تسمية شخصيات محددة الى وزارتي الداخلية والدفاع، حتى الآن.
وقال النائب عن التحالف حامد الموسوي، إنه "لغاية الآن لا يوجد اتفاق سياسي بين الفتح وسائرون، والقوى السياسية الأخرى على تسمية شخصيات محددة الى وزارتي الداخلية والدفاع"، مؤكداً أن "مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع، يتغيرون في كل يوم".
وتسببت الخلافات القائمة بين تحالفي الإصلاح والبناء على مرشحي الدفاع والداخلية والعدل بتأخير استكمال حكومة عادل عبد المهدي التي بقيت غير كاملة رغم مرور أربعة أشهر على منح الثقة لها.
وكان تحالفا الفتح وسائرون قد شكلا في وقت سابق لجنة سداسية كلفت بحل عقدة مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع، فيما تمكنت هذه اللجنة من عقد أكثر من ثلاثة اجتماعات وتوصلت خلال مباحثاتها إلى حسم الكثير من الخلافات على مرشحي الوزارات الشاغرة، دون الفصح عنها.
إقرأ ايضا
التعليقات