بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

سلامٌ عليك بين مقترح لإقراره نشيداً وطنياً ورفض الأوساط الثقافية له

كفر يوتيوب

بعد المقترح الذي دعا له السيد مقتدى الصدر نهاية العام الماضي بأن تكون أنشودة "سلام عليك" التي لحنها وقام بأدائها القيصر كاظم الساهر وهي من كلمات الشاعر العراقي المغترب أسعد الغريري، وبعد أن أبدى قيصر الغناء العربي سعادته بمقترح السيد الصدر وأنه مستعد للمجيء لبغداد وأداء النشيد وإعادة العمل على لحنه حتى يصبح انشودة الوطن الرسمية.

تقدم أمس النائبان رئيس كتلة الاصلاح والاعمار النيابية صباح الساعدي والقيادية في تحالف سائرون انعام الخزاعي بمقترح قانون النشيد الوطني الجديد واللذان قاما باستحصال موافقة سبعين نائبا من مختلف الكتل السياسية والمكونات الاجتماعية وقدماه لرئيس مجلس النواب.



وينص مقترح القانون، بحسب مكتب الساعدي والذي تلقى "بغداد بوست" نسخة منه، على جعل قصيدة الشاعر أسعد الغريري نشيدا وطنياً.




وجاء في الوثيقة الصادرة من الكتلة التي يدعمها السيد مقتدى الصدر أنه استنادا للبند ثانيًا من المادة 60 من الدستور العراقي، والمادة 120 من النظام الداخلي للبرلمان، نقدم مقترح قانون النشيد الوطني، راجين إحالته إلى لجنة الثقافة والإعلام.

فيما أحال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مقترح القانون إلى لجنتي القانونية والثقافة والإعلام بغية اكمال تشريعه.

هذا المقترح قوبل بتباينٍ بين رافض وقابل لمقترح إقرار نشيد سلام عليك كنشيد وطني حيث ابدى الناطق الإعلامي لاتحاد الادباء والكتاب العراقي عمر السراي الذي نشر على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك بيان للاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق حيث أعرب عن استغرابه وعجبه وغضبه، من موقف مجموعة من النواب بترشيحهم أغنية (سلام عليك) نشيداً وطنياً لجمهورية العراق..!

وذكر هنا لا بدَّ أن نقول: إننا في اتحاد أدباء العراق قد رشّحنا قصيدة الجواهري (سلام على هضبات العراق.. وشطيّه والجرف والمنحنى) إلى لجنة الثقافة والإعلام سابقاً، وقد عضدت اللجنة ترشيحنا آنذاك.

وأضاف السراي فكلمات (سلام عليك) بسيطة لا تليق بقامة الأدب العراقي الذي أنجب المتنبي والجواهري والسياب ومئات الأسماء الرنانة.

فيما اتهم السراي قيصر الغناء العربي باقتباس لحن الانشودة "كما أن لحن قصيدة (سلام عليك) مقتبس من نشيد الجمهورية الأولى للمؤلف الموسيقي العراقي لويس زنبقة".


بيان الاتحاد العام للادباء والكتاب قوبل بالرفض من قبل بعض الأوساط الثقافية حيث نشر الشاعر مهند صلاح على حسابه الشخصي على الفيس بوك "أعلن عن تضامني مع المقترح المقدم من بعض النواب في أن تكون قصيدة الشاعر اسعد الغريري (سلام عليك على رافديك) نشيدا وطنيا للعراق".

وأضاف أنه ليس مع اقتراح المقدم من الاتحاد العام للادباء والكتاب في العراق والذي ذكر على حد قوله أنه ينتمي له في ان تكون قصيدة الجواهري هي النشيد الوطني.


بين "سلام على هضبات العراق" و "سلام عليك على رافديك" يقف المواطن العراقي حائراً هل سيتم إقرار الأخير نشيداً وطنياً أم ان قامة الجواهري الكبير سيكون لها كلمة الفصل كنشيد وطني.. أم أنه كتب علينا أن يبقى نشيدنا مؤقتاً لشاعر غير عراقي وقصيدة كتبت للوطن العربي ولم تخصص للعراق حتى.

إقرأ ايضا
التعليقات