بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

الاتحاد الوطني: داعش يتواجد في منطقة تشرف على الطرق الاستراتيجية لنينوى وكركوك

3

أكد الاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم الخميس، أن عناصر تنظيم داعش يتواجدون في منطقة تسيطر على الطرق الاستراتيجية لمحافظتي نينوى وكركوك.

وقال مسؤول التنظيمات بالاتحاد في مخمور، رشاد كلالي في تصريحات صحفية، إن "داعش يتخذ تجمعاً له في جبال قراجوغ مستغلا وعورة المنطقة جغرافيا"، مبيناً أنه "سبق وان حذر من كون داعش يتزايد نشاطه، ولا يمكن القضاء عليه من خلال الضربات الجوية فقط".

وأضاف، أن "أعداد عناصر داعش في تلك المنطقة يقدرون بحوالي 500 عنصر"، لافتاً إلى أن "عناصر داعش ينفذون بين فترة وأخرى عمليات إرهابية، لاسيما في محافظتي نينوى وكركوك، لكون المنطقة التي يتواجدون فيها تشرف على مناطق استراتيجية متعددة".

وأشار إلى أن "هذه المنطقة بحاجة إلى عمليات عسكرية مشتركة من البيشمركة والشرطة الاتحادية يرافقها إسناد جوي أمريكي لان أي عملية برية ستبوء بالفشل لكون التنظيم حصن نفسه وقام بالغام المنطقة التي تقع في جبل قراجوغ".

وكان مصدر أمنى، قد أفاد الأربعاء، بسقوط العشرات من منتسبي الحشد الشعبي بين قتيل وجريح، بعد مهاجمتهم من قبل تنظيم داعش في مخمور.

وقال المصدر، إن "تنظيم داعش الإرهابي هاجم عجلات كانت تقل منتسبين في الحشد الشعبي، بمنطقة بونجينا".

وأضاف، أن "عدد المنتسبين في الحشد، كان حوالي 120 منتسباً لا يحملون أسلحة، موزعين على 3 عجلات باص".

وأشار المصدر إلى أن "المقاتلين تابعين لقوات الشهيد الصدر المنضوية تحت هيأة الحشد الشعبي".

وكانت خلية الإعلام الأمني قد أعلنت، في وقت سابق، مقتل 6 من منتسبي الحشد، وإصابة 31 آخرين، جراء الكمين.

وعقب ذلك، أفاد مصدر أمني بانطلاق عملية مشتركة بين قوات الشرطة الاتحادية، وقوات البيشمركة، رداً على الهجوم.

ا.س
إقرأ ايضا
التعليقات