بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

أنور مالك: التدخلات الإيرانية في العراق لم تجلب إلا الفقر والبلاء والتناحر الطائفي

52327008_2228871654107233_6175105984491421696_n

قال الإعلامي الجزائري الدكتور أنور مالك، إن التدخلات الإيرانية في العراق صارت واسعة النطاق، ولم تخلِّف سوى المآسي ولم تصنع سوى الفقر والبلاء والمشاكل الاجتماعية والتناحر الطائفي بين مكونات الشعب العراقي، مشيرًا إلى أنها أدت أيضًا إلى تراجع الدور السياسي والاقتصادي والثقافي في العراق على مختلف المستويات.

وأضاف "مالك"، خلال برنامجه "المراقب"، الذي يقدمه على فضائية "سعودية 24"، أن الكثير من العراقيين سنة وشيعة باتوا يجزمون أن الأفضل للعراق ليس الابتعاد عن نظام الملالي فقط، وإنما يطالبون ويصرون على العمل الجاد من أجل طرده من الداخل العراقي وكذلك إسقاط حكم الولي الفقيه في طهران؛ لأن بلاءه سيزال مستمرًّا مادام حكمه قائمًا.

وأشار، إلى أنه يجري النفخ الكاذب لدور إيجابي مزعوم لإيران في  العراق ويسعى النافخون في قرب مثقوبة؛ لإظهار الملالي عكس حقيقتهم وواقعهم، مما يثير السخرية والتهكم كثيرًا.

وأكد، أن أسباب سقوط نظام الملالي متوفرة في الوقت الحاضر أكثر من أي وقت سابق، ومن بينها أن الإيرانيين صاروا لا هم لهم سوى تحرير أنفسهم من سلطة نظام الخميني الذي مارس شتى أنواع الاستبداد والفساد، مشددًا، على أن نظام الملالي الذي يعد من أبرز الأنظمة الشمولية الفاسدة، دأب على نهب ثروات الشعب الإيراني من أجل مصالح مشبوهة.

أخر تعديل: الإثنين، 18 شباط 2019 02:09 م
إقرأ ايضا
التعليقات