بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب إيراني: هجوم زاهدان كشف ضعف وفشل جهاز الاستخبارات

15

قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمان الإيراني، إن هجوم مدينة زاهدان الذي استهدف ميليشيات الحرس الثوري الأربعاء الماضي، وأوقع 27 قتيلًا، يؤكد ”فشل وضعف“ عمل جهاز الاستخبارات الإيراني الذي يديره رجل الدين محمود علوي.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“ عن المتحدث ”علي نجفي خشرودي“، قوله إن ”واحدة من الأمور التي كشفها هجوم زاهدان ضد قوات الحرس الثوري، هي فشل وضعف عمل جهاز الاستخبارات في البلاد، حيث كان ضعف الدور الاستخباري أحد الأسباب الرئيسة لوقوع الانفجار“.

وطالب خشرودي الأجهزة الأمنية وتحديدًا جهاز الاستخبارات بـ“تقديم تقرير مفصل عن هجوم مدينة زاهدان“، متوقعًا تزايد حجم الأنشطة المسلحة للجماعات المعارضة للنظام الإيراني في الأشهر المقبلة.

وحذر النائب الإيراني من ”خطورة انتشار ظاهرة سيطرة الطبقة الأرستقراطية على جهاز الاستخبارات الإيراني“.

وفي وقت سابق، استدعت الخارجية الإيرانية، سفيرة باكستان لدى طهران، رفعت مسعود، وأبلغتها ”اعتراضها الشديد على ازدياد العمليات المسلحة التي تستهدف القوات الإيرانية انطلاقًا من الأراضي الباكستانية“.

واتهم قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري في وقت سابق، باكستان بـ“إيواء ودعم منفذي هجوم زاهدان“ الذي أودى بحياة نحو 27 شخصًا وإصابة آخرين، الأسبوع الماضي.

وكانت وكالات الأنباء الإيرانية ذكرت أن عناصر تابعة لتنظيم ”جيش العدل“ البلوشي استهدفت من خلال هجوم انتحاري حافلة لعناصر فيلق القدس التابع للحرس الثوري على طريق زاهدان ـ خاش بمحافظة سیستان وبلوشستان المحاذية للحدود الباكستانية.

ا.س

إقرأ ايضا
التعليقات