بغداد بوست - أخبار العراق - Iraq News

نائب تونسي: الإخوان شجعوا على بروز مظاهر التطرف منذ وصولهم إلى السلطة في 2011

1

قال عمار عمروسية النائب بالبرلمان عن "ائتلاف الجبهة الشعبية" في تونس، إن "انتشار المدارس الإخوانية منذ سنة 2011، هو جزء من مخطط لافتكاك أذهان الأطفال وخلق ناشئة متطرفة خدمة للجهات الإرهابية مثل داعش وجبهة النصرة وكتيبة عقبة ابن نافع المنتشرة في جبال الشعانبي بمحافظة القصرين (وسط غرب)".

واعتبر أن "الخطاب السياسي الذي يقوم على التكفير هو خطاب مرفوض في القانون التونسي"، مشيرًا إلى أن "حزب النهضة الإخواني يهدف إلى مغالطة الشعب التونسي باستعمال الدين في صراعاته السياسية".

وأشار إلى أن "الإخوان شجعوا على بروز مظاهر التطرف منذ وصولهم إلى السلطة سنة 2011، حيث انتشرت الخيمات الدعوية في كل المحافظات التونسية، ورُفعت الأعلام الداعشية أمام وزارة الداخلية في الذكرى الثامنة لسقوط نظام بن علي (14 يناير/كانون الثاني 2019) في تحدٍ لهيبة الدولة ومكانتها".

وأكد أن "هذه الأساليب التحريضية راح ضحيتها القيادي بالجبهة الشعبية شكري بلعيد في 6 فبراير 2013 ورئيس حزب التيار الشعبي محمد البراهمي (قومي) في 25 يوليو/تموز 2013".

أ.ص

أخر تعديل: الأربعاء، 13 شباط 2019 01:24 ص
إقرأ ايضا
التعليقات